أرشيف دنيا

الاتحاد

سميرة سعيد حائرة بين أميركا وفرنسا بعد مقاطعتها للحفلات الصيفية

تطير سميرة سعيد خلال الأيام القليلة المقبلة إلى المغرب، من أجل الاشتراك في برنامج «ستوديو دوزيم»، والذي يعد أكبر وأشهر برنامج للمواهب في المغرب، ويوزاي في شهرته «ستار أكاديمي». حيث تحل سميرة ضيفة عليه في حفله الافتتاحي يوم 6 أبريل الجاري، ثم تعود للقاهرة لارتباطاتها الفنية ولرعاية ابنها شادي. لتطير مرة ثانية لمسقط رأسها المغرب في منتصف مايو، لتصور أغنية الراب التي سجلتها مع فريق «فناير» المغربي، وهو الدويتو الذي سجلته مع الفريق بالعربية والإنجليزية، وهو يتكلم عن الإيجابية في الحياة وأهمية وجود أهداف صالحة. وسيتم تصوير الديو في مراكش ويعرض أول يونيو، في حين لم تستقر سميرة على اسم المخرج لتعلن عنه.

كما قررت سميرة السفر لأميركا لمشاهدة بعض ستوديوهات الصوت هناك لاختيار أحدهم لتسجيل ألبومها الجديد، وعقب انتهائها من جولة أميركا، تطير إلى العاصمة الفرنسية باريس لتسجيل موسيقى أغنية ستضمها إلى ألبومها الجديد والذى تنتجه بنفسها، على أن يتم كتابة كلمات الأغنية باللهجة المصرية عقب عودتها لمصر.

و أكدت أن الموزع اسمه «سكالب» وهو كمبودى الجنسية، ولكنه يعمل كملحن وموزع فى باريس، وأوضحت أن سبب هذا التعاون هو حرصها على وجود أشكال موسيقية مختلفة فى ألبومها الجديد الذى تعتبره رهانها على ساحة الطرب.

وعما تردد أنها تجهز لحفل كبير بالقاهرة خلال الصيف المقبل، قالت إنها في حالة مقاطعة لأي حفلات بالقاهرة لضعف مستوى الإقبال الجماهيري على الحفلات بشكل عام.

اقرأ أيضا