الاتحاد

الإمارات

حل مشكلة المخلفات الزراعية والحيوانية في «الغربية»

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) – نجح مركز ابوظبي للنفايات بالتعاون مع بلدية المنطقة الغربية في حل مشكلة المخلفات الزراعية التي كانت تسبب مشكلة لاصحاب المزارع.
ووفر المركز اكثر من 10 مراكز لتجميع تلك المخلفات الزراعية والحيوانية في مزارع مدينة ليوا التي تشتهر بوجود اعداد كبيرة من المزارع يتجاوز عددها اكثر من 8000 مزرعة وهو ما يفرز كميات ضخمة من المخلفات الزراعية والتي كان يتم التخلص منها بشكل عشوائي من قبل اصحاب المزارع وبصورة تضر بالبيئة وتؤثر على الانتاج الزراعي بها.
واوضح مصدر مسؤول بمركز ابوظبي للنفايات عن وجود خطة لحل مشكلة المخلفات الزراعية بشكل نهائي في جميع مدن المنطقة الغربية وذلك من خلال عقد النظافة الذي يتوقع ان يتم الانتهاء منه خلال الفترة القادمة ويلتزم المقاول بمقتضاه بجميع كافة المخلفات والنفايات ومنها المخلفات الزراعية والحيوانية من كافة المدن الاخرى في الغربية ومنها غياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفا ومدينة زايد مما سيؤدي الى حل مشكلة المخلفات الزراعية بشكل نهائي مع وضع استراتيجية شاملة للاستفادة من تلك المخلفات بما يتفق والادارة الشاملة لادارة النفايات.
ويتم تجميع تلك النفايات وفرزها بحيث تتم الاستفادة من المخلفات التي تصلح لاعادة التدوير وتحويلها الى مصنع السماد العضوي حيث يعاد تدوير المخلفات الزراعية والمخلفات الحيوانية لانتاج السماد العضوى الذي يستخدم لتحسين قوام التربة الزراعية وزيادة خصوبتها.
أما المخلفات الزراعية الاخرى التي لا تصلح لاعادة التدوير فانه يتم التخلص منها باستخدام تقنيات حديثة تستخدم لأول مرة في الشرق الأوسط وتعتمد على حرق المخلفات الزراعية كبيرة الحجم وتحويلها إلى مكعبات صغيرة يسهل نقلها والاستفادة منها.
واوضح المصدر أن المركز حرص على توفير مراكز لتجميع النفايات في مدينة ليوا نظرا لوجود عدد كبير من المزارع العاملة والمنتجة بها على عكس باقي مدن المنطقة الغربية التي تقل فيها أعداد المزارع المنتجة وهو ما يمكن معه تجميع المخلفات الزراعية بها بواسطة مقاول النظافة.
وكانت بلدية المنطقة الغربية قد حرصت على توفير اماكن مناسبة داخل قطاع المزارع في مدينة ليوا للمساهمة في حل مشكلة المخلفات الزراعية التي كان أصحاب المزارع يعانون منها بسبب كثرة الحرائق وعدم وجود وسائل آمنة للتخلص من النفايات الزراعية وذلك من خلال توفير موقع لكل عدد متقارب من المزارع، مما يسهل على أصحاب المزارع والمزارعين نقل المخلفات الزراعية إليها دون أي معوقات أو معاناة تحول دون تجميع هذه المخلفات بشكل دوري وسليم وبالتالي التقليل من الحرائق التي تتسبب في مشاكل صحية وبيئية.
وسيقوم مركز أبوظبي للنفايات بتجميع هذه المخلفات بعد طحنها في أحجام صغيرة يسهل نقلها إلى مناطق المعالجة النهائية بهدف الاستفادة منها.
وأوضح حسن سهيل المزروعي مدير إدارة الحدائق والمرافق الترفيهية في بلدية المنطقة الغربية بمدينة ليوا أن البلدية حرصت على توفير مواقع لتجميع المخلفات الزراعية والحيوانية في اطار جهود البلدية لتقديم افضل مستوى من الخدمات الى سكان المنطقة الغربية ونظرا لما تمثله المخلفات الزراعية لاصحاب المزارع حيث كانت اغلب المزارع تقوم بالتخلص من هذه المخلفات بشكل غير سليم ومضر للبيئة وذلك بحرقها او القائها على الطرقات الفرعية.
وأكد المزروعي انه في اطار التعاون الايجابي والمثمر مع مركز أبوظبي للنفايات نجحت الجهود المشتركة في انهاء مشكلة المخلفات الزراعية والحيوانية في مدينة ليوا بشكل متميز وهو ما لمسه الاهالي واصحاب المزارع في مدينة ليوا.

اقرأ أيضا

طائرة إغاثة إماراتية للمتأثرين من السيول في إيران