مريم الشميلي (رأس الخيمة) سجل المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، أمس، أقل درجة حرارة سجلت على الدولة في جبل جيس، والتي بلغت 10.3 درجة مئوية. وأكد زوار ومترددون على أعلى قمة في الدولة في جبل جيس والبالغ ارتفاعها 1850 متراً عن سطح البحر، أن الوجهة للجبل أصبحت اليوم أمراً ضرورياً لدى الكثيرين، خصوصاً هواة ومطاردي الأمطار ومحبي التعرف إلى الطبيعة، مشيرين إلى أن المنطقة تتميز بأجواء شتوية في هذه الفترة من السنة ومناظر خلابة تلفها نسمات هواء باردة تريح العين وتسلب الألباب، كما يصفها مرتادوها. ونوه المواطن حمد الشهامي، من سكان أبوظبي، بأنه يقصد المنطقة منذ أكثر من أربع سنوات، للتمتع بكل تفاصيلها الطبيعية والمميزة التي تفرق عن بقية المناظر على مستوى الدولة، على حد تعبيره، موضحاً أن الأمر كان في السابق تشوبه بعض المعوقات لصعوبة الوصول لأعلى الجبل، ولكن مع التغييرات الجذرية التي قدمتها الإمارة أصبحت المسألة أيسر وأسهل، خاصة بعد تعبيد الطريق الجبلي المؤدي إلى قمة جبل جيس والذي يصل ارتفاعه إلى 1850، والذي كان يصل له مرتادوه سابقاً عبر طرق جبلية وعرة ومنحدرات حادة، ولكن مع تلك الطرق الجديدة انتهت معاناة الكثيرين من محبي الوصول إلى أعلى قمة جبلية في الدولة، حيث يخترق الطريق الجديد عدداً من الوديان والمناظر الطبيعية، ويعد المشروع من المشاريع الرائدة في إمارة رأس الخيمة. وأكد محمد سلطان الزعابي أن التعديلات التي حدثت في الطرق اختصرت المدة الزمنية التي كان يعانيها الكثيرون، منوهاً بأن الأجواء الباردة في أعالي الجبل شجعت الكثيرين من الأهالي والسكان على زيارة المكان، خاصة بعد سقوط كميات من الثلوج فبراير الماضي، الأمر الذي أعطى المنطقة شهرة واسعة. وفي وقت سابق، أغلقت الجهات الأمنية المختصة الطريق المؤدي لجبل جيس حفاظاً على سلامة الجمهور ومرتادي الطرق، ودعت الجمهور إلى التعاون معها للحفاظ على سلامة الجميع، وقد تسببت الأمطار خلال الأيام الماضية في انهيارات جزئية على الطرق المؤدية للجبل.