الإمارات

الاتحاد

سوق الزعفرانة يدخل عالم الحداثة من بوابة التراث

سوق الزعفرانة في قلب مدينة العين يظهر التناسق والجمال والنظافة في جناح الخضار والفاكهة (تصوير أنس قني)

سوق الزعفرانة في قلب مدينة العين يظهر التناسق والجمال والنظافة في جناح الخضار والفاكهة (تصوير أنس قني)

عمر الحلاوي (العين) - بدأت بلدية العين تطوير سوق الزعفرانة الذي يعتبر من أهم أسواق الخضار والفاكهة في المدينة، والذي يضم 229 محلاً وطاولة مجهزة بأحدث التقنيات الخاضعة للمراقبة الصحية لإدارة الصحة العامة، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، فيما تدرس البلدية إضافة سوق للأسماك وتأجير بعض المحال لبيع الأسماك.
وتنفذ البلدية مشاريع جديدة في السوق، بإضافة 8 أكشاك متحركة مصنوعة من الخشب، بشكل تقليدي لعرض وبيع مصنوعات الحرف اليدوية، التي استأجرها مجلس سيدات الأعمال لتشجيع الأعمال اليدوية، ضمن سوق النساء المبدعات داخل سوق الزعفرانة، بالإضافة لافتتاح مقاه جديدة لاستيعاب زيادة عدد الزوار خاصة خلال الفترة المسائية.
ويضم السوق الذي يقع في منطقة المركز الإداري وسط مدينة العين، مجموعة من المطاعم العالمية، ومناطق ترفيهية للأطفال، وهايبر ماركت، بالإضافة لوجود أكثر من 800 موقف سيارات، ومساحات للجلوس ونافورة موسيقية.
وقال على سيف الشامسي مدير السوق، إن الاتجاه الجديد لتطويره، بإضافة أنشطة تجارية متنوعة ومختلفة عن المحال الموجودة، يعد خدمة للمتسوق ليشترى كل أغراضه من مكان واحد، لافتاً إلى أنه يوجد نحو 67 محلاً تجارياً غير مستخدمة، أوقفت البلدية استئجارها وفق النظام القديم لتعيد هيكلة السوق في إطار تطويره.
وأضاف، أن سوق الخضار والفاكهة يجذب العديد من السكان نتيجة انخفاض الأسعار بشكل واضح مقارنة بجميع محال الهايبر ماركت مع وجود ميزة الخضراوات الطازجة المعروضة للبيع بشكل يومي، مشيراً إلى أن السوق أصبح منطقة سياحية لأطفال المدارس بشكل شبه يومي، حيث يعتبر أكثر الأسواق من ناحية الأمان للأطفال.

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يدشن مختبر الابتكار الأمني