عربي ودولي

الاتحاد

قتلى وجرحى باستمرار العنف الطائفي شمال اليمن

عقيل الحلالي (صنعاء) - سقط قتلى وجرحى أمس باستمرار الاشتباكات الطائفية في مناطق متفرقة شمال اليمن، حيث يزداد نفوذ جماعة «الحوثيين» المسلحة.
وتواصلت أمس لليوم الرابع على التوالي المعارك بين المقاتلين الحوثيين ورجال القبائل في محافظة الجوف المجاورة لمحافظة صعدة المعقل الرئيس للجماعة المذهبية المتمردة على الحكومة في صنعاء منذ عام 2004.
وذكرت مصادر قبلية في الجوف لـ (الاتحاد) إن الاشتباكات بين «الحوثيين» وقوات حكومية مدعومة بميليشيات قبلية تواصلت في بلدة «برط العنان»، شمال المحافظة القبلية. وأضافت :«انضمت مجاميع مسلحة إلى صف رجال القبائل والقوات الحكومية في برط العنان، وقامت بمحاصرة الحوثيين»، الذين يحاصرون منذ السبت مبنى المجمع الحكومي ومعسكراً للجيش في البلدة، مشيرة إلى أنباء عن سقوط قتلى وجرحى جراء المواجهات.
وأمس، أعلنت الجماعة السلفية التي تسيطر على منطقة «دماج» جنوب صعدة، مرور تسعين يوماً على تعرضها «للحصار والحرب» من قبل جماعة الحوثي التي أحكمت قبضتها على أغلب مناطق المحافظة في مارس 2011، مستغلة انشغال الحكومة في صنعاء بقمع احتجاجات شعبية طالبت بالديمقراطية، وأجبرت الرئيس السابق على التنحي أواخر فبراير 2012.
وأضافت في بيان أن ميليشيات جماعة الحوثي شنت أمس قصفا بالمدفعية والقذائف الصاروخية طال مناطق متفرقة في منطقة دماج، حيث يوجد منذ عقود مجمع تعليمي سلفي يقصده سنوياً مئات الطلاب بعضهم يأتون من بلدان عربية وأجنبية. وذكر البيان أن شاباً من أتباع الجماعة السلفية، ويدعى عمر الحديدي، قُتل برصاص قناصة جماعة الحوثي أمس الأول، فيما أصيب اثنان آخران، أحدهما في حالة حرجة، متهماً «الحوثيين» بمنع لجان وساطة محلية وفريق تابع للصليب الأحمر من الوصول إلى دماج لنقل الجرحى.
إلى ذلك، أعلنت الداخلية اليمنية مقتل مواطن (65 عاماً) الأحد في «الاشتباكات التي جرت بين المسلحين الحوثيين من جهة والسلفيين من جهة أخرى» بالقرب من مدينة حرض (شمال غرب) على الحدود مع السعودية. وقالت الشرطة المحلية إن المواطن، واسمه علي عبده المرزوقي، «لقي مصرعه نتيجة إصابته بطلقة نارية في صدره» جراء الاشتباكات الطائفية، وتجدد الصراع القبلي والمذهبي أمس في منطقة «خيوان» بمحافظة عمران (شمال) غداة سقوط قتلى وجرحى باشتباكات عنيفة بين المقاتلين الحوثيين ورجال القبائل، حسبما ذكر مصدر أمني محلي لـ(الاتحاد).
وبحث مسؤولون محليون في عمران أمس مع ممثلة البعثة الدولية للصليب الأحمر، جوليا قرفد، إمكانية تقديم مساعدات إنسانية للمتضررين من الصراع القبلي والطائفي في المحافظة. وخلال اللقاء، أكد المسؤولون التزام السلطات المحلية بتوفير الحماية الأمنية اللازمة لفرق البعثة الدولية، وتسهيل وصول المساعدات الانسانية للمتضررين.
وفي العاصمة صنعاء كثف «الحوثيون» خلال الأيام الماضية نشاطهم الاجتماعي في العديد من أحياء وشوارع المدينة برفع رايات وشعارات خاصة بالجماعة. من جهة ثانية، أصيب ثلاثة مدنيين بغارة جوية يُعتقد أن طائرة أميركية من دون طيار شنتها أمس على سيارة بالقرب من مدينة رداع«، ثاني كبرى مدن محافظة البيضاء، جنوب شرق صنعاء. وذكر سكان محليون لـ (الاتحاد) إن صاروخاً أطلقته مقاتلة من دون طيار أصاب سيارة كانت تقل صناديق بلاستيكية مخصصة لنقل الدجاج، مشيرين إلى أن انفجار الصاروخ أسفر عن تدمير السيارة وإصابة ثلاثة من ركابها مدنيين بجروح خطيرة أحدهم في حالة حرجة.
ويعد هذا الهجوم الأول لطائرات أميركية من دون طيار في اليمن في 2014 بعد أن شهد العام الماضي 37 غارة أودت بحياة 143 شخصاً.
وانتشر مسلحون مفترضون من تنظيم القاعدة أمس في شوارع وأحياء مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج، حسبما ذكر سكان محليون لـ (الاتحاد). وقالوا إن المسلحين الذين رفعوا أعلام تنظيم القاعدة وزعوا منشورات ممهورة بتوقيع «إمارة لحج الإسلامية» تدعو الأهالي الهجوم على قاعدة العند الجوية القريبة من مدينة الحوطة.
إلى ذلك، فجر مسلحون قبليون مساء أمس الأحد أنبوباً نفطياً في محافظة حضرموت. وجددت الولايات المتحدة أمس التزامها بدعم اليمن وأمنه واستقراره ووحدته، وذلك لدى لقاء القائمة بأعمال سفيرها في صنعاء، كارين ساساهارا، الرئيس الانتقالي، عبدربه منصور هادي. وذكرت وكالة «سبأ» الحكومية أن اللقاء «بحث العلاقات الثنائية بين البلدين»، واستعرض الإنجازات التي حققها مؤتمر الحوار الوطني الشامل، الذي تعثر اختتامه أواخر سبتمبر بسبب خلافات حول مستقبل الجنوب وهوية وشكل الدولة الاتحادية، المزمع إعلانها في نهاية المؤتمر.

اقرأ أيضا

مصر: 47 إصابة جديدة ووفاة واحدة جراء كورونا