الاتحاد

عربي ودولي

بايدن يبحث مع المالكي الوجود الأميركي بالعراق

بحث نائب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بغداد أمس مستقبل وجود القوات الأميركية البالغ قوامها 140 ألف جندي بالعراق، وأكد أهمية بحث موضوع كركوك ووضع حل لها في المستقبل القريب·
وقال بايدن في مؤتمر صحفي خلال زيارته لمدينة كركوك أمس أن الادارة الأميركية الجديدة تنظر باهتمام بالغ الي حل النزاع بشأن كركوك، داعيا كافية الاطراف السياسية في العراق الى التوصل الي حل توافقي بشأن النزاع على المحافظة الغنية بالنفط، وذكر انه سيتسلم منصبه الجديد نائبا للرئيس الاميركي المنتخب أوباما بعد أسبوع ولهذا فوجوده حاليا بصفة سيناتور وليس نائبا للرئيس رغم تأكيده ان سياسة الولايات المتحدة الاميركية سياسة ثابتة·
وقال ''أنا لست هنا الآن للإعلان عن هذه السياسة وإنما وجودي كسيناتور أميركي وسأصبح بعد أسبوع نائبا للرئيس الاميركي وقد كلفت من قبل الرئيس المنتخب باراك أوباما بزيارة العراق، وهذه فرصة مناسبة لأتحدث مع مجموعة من أبناء كركوك ·
وضم الوفد المرافق لبايدن إلى كركوك توماس كراجسكي مستشار السفير الاميركي في العراق للشؤون السياسية والسيناتور ليمس جراهام·وكان نائب الرئيس الأميركي المنتخب التقى المالكي في بغداد وعددا من المسؤولين العراقيين هناك قبل توجهه إلى كركوك·
وقال مكتب المالكي ان بايدن شدد على اهمية التعاون من اجل تنفيذ اتفاق انسحاب القوات الأجنبية الموقع بين البلدين والذي يقتضي من القوات الامريكية الانسحاب من العراق بحلول نهاية عام ·2011 وقال البيان ان بايدن أكد دعم الولايات المتحدة لعملية اعادة السيادة العراقية·
ونقل بيان حكومي عن المالكي قوله ''حققنا الكثير من الانجازات عام 2008 على صعيد بناء القوات المسلحة والتخلص من الارهابيين والخارجين عن القانون وجيشنا سيكون عام 2009 اكثر استعدادا لتحمل مسؤولياته والتقليل من الاعتماد على القوات الاميركية''· واكد ''اهمية تبادل وجهات النظر من اجل تطوير العلاقات وزيادة التعاون بين البلدين في جميع المجالات مع دخول العراق مرحلة جديدة من البناء والاعمار والاعتماد على قدراته الذاتية''·
وتركزت المحادثات مع عبد المهدي والمسؤولين الآخرين حتى الآن على انسحاب القوات الأميركية والتجارة الثنائية والعلاقات الأخرى· وجاء في بيان أصدره مكتب نائب المالكي رافع العيساوي أن الأخير اجتمع أيضا مع بايدن أمس وبحثا الوجود العسكري الأميركي في ضوء الاتفاقية الأمنية الموقعة بين الحكومتين العراقية والأميركية·
ثم توجه بايدن إلى كركوك أمس، وقالت مصادر إعلامية في المحافظة إنه سيلتقي بممثلي مختلف الكتل السياسية والحكومية في المدينة لبحث الوضع في كركوك المتعددة الأطياف والقوميات· ومن المتوقع ان يتوجه لاحقا الى أربيل عاصمة إقليم كردستان للقاء رئيس الإقليم مسعود البارزاني·

والمسؤولين هناك·

اقرأ أيضا