دبي (الاتحاد) أكد الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع رصدت تداول بعض الأفراد مقطع فيديو يحمل ادعاءات مضللة غير علمية عن قدرة فيتامين B17 على الشفاء من مرض السرطان، تفتقر إلى حقائق علمية مثبتة من قبل جمعيات السرطان أو حتى الجهات الصحية العالمية. وأوضح الأميري أن B17 معروف بأسماء أخرى مثل ليتريل وأميغدالين، وهو عبارة عن مادة موجودة في عجوة بعض الفاكهة وفي بعض النباتات، هو بالحقيقة ليس فيتاميناً ولا يصح استخدامه كعلاج للأمراض السرطانية، حيث إن الدراسات العلمية التي أجريت على هذا المنتج لم تثبت فعاليته في علاج هذا المرض، بل أظهرت احتمال كبير بالإصابة بعوارض جانبية خطيرة، ويزداد احتمال ظهور العوارض الجانبية إذا أخذ هذا المسحوق عن طريق الفم. وقال: أعلنت هيئة الغذاء والدواء الأميركية FDA عن منع الادعاءات الطبية المتعلقة بمادة B17 حول قدرتها على تدمير الخلايا السرطانية، حيث قامت «الهيئة» بسحب كثيرٍ من المنتوجات من الأسواق الأميركية التي تحتوي على هذه الادعاءات بخصوص فعالية مادة B17. وأكد الأميري أن هذا التضليل سبب الفزع والهلع عند المرضى، وجعلهم يتجنبون استخدام الأدوية، مشيراً إلى تلقيه شخصياً عدداً من الاتصالات من بعض المرضى والمسؤولين لجلاء حقيقة هذه الشائعات وعن فعالية B17 في علاج السرطان.