أبوظبي (الاتحاد) أعلن المختبر المرجعي الوطني، أمس، والذي يعد أحد مرافق شبكة «مبادلة للرعاية الصحية» العالمية المستوى، عن حصوله على اعتماد الأيزو 15189 لمختبره في مدينة أبوظبي الصناعية «آيكاد» وثلاثة مختبرات يديرها في «مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري» في أبوظبي، والعين، ومستشفى هيلث بوينت في أبوظبي، بعدما خضعت للفحص في أوائل عام 2016. وبهذا الاعتماد، يرتفع عدد المختبرات التي خضعت للفحص وحصلت على اعتماد الأيزو 15189 إلى ستة مختبرات، ضمن شبكة المختبر المرجعي الوطني، حيث كان مختبر دبي التابع للمختبر المرجعي الوطني هو أول المختبرات التي نالت هذا الاعتماد في عام 2011. ويعد اعتماد الأيزو 15189 أحد شهادات التميز المعتمدة عالمياً على صعيد جودة المختبر ومصداقيته. ويمَكن استيفاء متطلبات اعتماد الأيزو 15189 المختبرات الطبية من تحقيق المعايير الدولية لرعاية المرضى ومسؤولية المختبرات. وفي 2016، اجتازت شبكة المختبر تسعة فحوص من أول مرة، بالإضافة إلى ثلاثة فحوص إضافية لإعادة الاعتماد محطمة الرقم القياسي عن طريق معايير اعتماد الجودة العالمية، بما في ذلك كلية علماء الأمراض الأميركية والمنظمة الدولية للمعايير 15189 واللجنة المشتركة الدولية. وبوجود ستة مختبرات معتمدة من قبل كلية علماء الأمراض الأميركية. وقال عبد الحميد عبيسي، الرئيس التنفيذي للمختبر المرجعي الوطني: «تقوم نحو 70% من القرارات الطبية على المعلومات المستمدة من الاختبارات المعملية، وهنا تتمثل مهمتنا في ضمان تأسيس قاعدة لنظام الرعاية الصحية سريع التطور في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر تقديم خدمات معملية دقيقة وسريعة وموثوق بها وذات جودة عالية. ويعد الاعتماد الدولي الذي تحقق اليوم بمثابة شهادة جديدة على مدى التميز الذي نحققه في مجال الاختبار المعملي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل، وذلك من خلال التركيز على رعاية المرضى والجودة والتكنولوجيا وخدمة العملاء. ونحن نلتزم تمام الالتزام ببرنامج تحسين مستمر وشامل لجميع جوانب أعمالنا، وبفضل التزامنا بتوصيات مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، نضمن أن اعتماد الأيزو 15189 تحقق في كل مختبراتنا. وفي الواقع، يوجب علينا نموذج تطبيق إدارة المختبرات لدى المختبر المرجعي الوطني الحصول على اعتمادات الأيزو 15189 وكلية علماء الأمراض الأميركية لكل مختبراتنا في شبكتنا بعد عام واحد من بدء تقديم الخدمات». وتم الحصول على اعتمادات الأيزو 15189 من قبل إدارة اعتماد تقييم المطابقة بدبي التي تعد إحدى جهات الاعتماد الإقليمية المعتمدة من قبل المنظمة الدولية لاعتماد المختبرات. وفي عام 2014، وضع مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة الذي يعد الكيان المسؤول عن وضع وتطوير المعايير عبر الإمارة، معايير لجميع المختبرات الطبية من أجل الالتزام بمعيار الأيزو 15189. وقال عبد الله حسن المعيني، المدير التنفيذي لقطاع خدمات برامج المطابقة بمجلس أبوظبي للمطابقة والجودة: «في إطار مسيرتنا المستمرة لتعزيز الخدمات والبنية التحتية للجودة في أبوظبي، وضع المجلس التحسين المتواصل للقدرات الفنية للإمارات والبنية التحتية ذات الصلة في مقدمة أولوياته. فهذه القدرات من شأنها مساعدتنا على تلبية المتطلبات القياسية المتطورة لأبوظبي مما يمكن قطاع الرعاية الصحية بالإمارة.