الاتحاد

الإمارات

«الخيل» تدخل بيوت الصيادين ومصنع الثلج في مايو

ميناء الصيد بكلباء

ميناء الصيد بكلباء

السيد حسن (الفجيرة) - أعلنت جمعية كلباء لصيادي الأسماك، بدء العمل في تنفيذ مشروع مبنى الجمعية الجديد، وإنجاز ما يزيد على 50% من مبنى مصنع الثلج المقرر الانتهاء منه وتشغيله خلال شهر مايو المقبل، فيما يتوقع إنجاز مشروع إحلال وتجديد مقر الجمعية خلال النصف الأول من العام المقبل.
وأكد إبراهيم يوسف رئيس جمعية الصيادين في كلباء في حوار مع «الاتحاد»، أن مهنة الصيد في مدينة كلباء تقوم على صيد سمكة الخيل، وأن صيادي الجمعية يأتون في المرتبة الأولى على مستوى الدولة في صيد هذه السمكة التي يتم تصديرها للخارج. وثمن رئيس جمعية الصيادين في كلباء الدور المحوري والكبير الذي يقوم به صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، في دعم الصياد المواطن، ليس فقط في كلباء، بل على مستوى الدولة، والدور الحيوي الذي يقوم به صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في توفير المناخ الصحي والملائم للصيادين لممارسة المهنة في إمارة الشارقة، والدعم الذي يوليه للصياد ومهنته. وأشار يوسف إلى الدور الذي تقوم به وزارة البيئة والمياه في دعم الصياد المواطن، مطالباً بالمزيد من الدعم من الوزارة التي هي أمل كل صياد في النهوض بالمهنة، ودعم خطوات التوطين بها ومنع الصياد المواطن من التسرب من مهنته التي نسعى جميعا ليكون المواطن هو القائم بكل أعمال المهنة دون استثناء. ودعا رئيس جمعية الصيادين في كلباء جموع الصيادين على مستوى الدولة بالسعي والعمل الدؤوب من أجل استقرار المهنة في موانئ الصيد بالدولة كافة، وطرح المشكلات والهموم كافة التي تواجه الصياد المواطن على المسؤولين، بكل شفافية وموضوعية، والتي تحول بينه وبين الهدف الأسمى في توطين المهنة، وتطوير العمل بما يضمن حياة مستقرة للصياد وأسرته، ولجذب أجيال جديدة من المواطنين للالتحاق بالمهنة، وإدخال الفكر الجديد الذي يسهم في إحداث نقلة نوعية في مهنة الصيد على مستوى الدولة.
وأضاف: «إذا تناولنا البنية التحتية التي يمتلكها صيادو كلباء من خلال ميناءي الصيد في كلباء وخوركلباء، فلابد من الإشارة أولا إلى عملية تطوير وتحديث الميناءين والتي تمت في عام 2010 بتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة وضمن مبادرات سموه الكريمة، وكانت لتلك المبادرة أثر كبير في دعم الصياد المواطن والحفاظ على مهنته وتشجيعه لعملية الصيد، واستفاد منها ما يزيد على 350 صياداً شيدت لهم مراس لقواربهم ولنشاتهم.
وقال: «خلال الفترة الماضية، وجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رعاه الله، بتشييد مقر جديد لجمعية الصيادين في كلباء التي يستفيد منها 400 صياد مواطن مسجلين في الجمعية، وبدأت الأعمال الإنشائية بالفعل، والتي تستغرق حتى منتصف العام القادم، حيث يكون المقر الجديد جاهزا للعمل واستقبال الصيادين. ويقع مبنى الجمعية قيد الإنشاء في المكان السابق للمقر القديم، وعلى مساحة تصل إلى 500 متر مربع، حيث يتكون المبنى من طابقين، الأول يضم مكاتب إدارية خاصة بعمل الجمعية واستراحة وغرفة اجتماعات، بينما يضم الثاني صالة مناسبات خاصة بالصيادين.
وفيما يخص مصنع الثلج أوضح أنه تم إنجاز أكثر من 50% من الأعمال الإنشائية للمشروع، ومن المتوقع استلام المصنع الذي يقام بمكرمة من صاحب السمو حاكم الشارقة، خلال شهر مايو المقبل. وأضاف: يقدم المصنع للصيادين 10 أطنان من الثلج يوميا، ويوفر قرابة 250 كيساً من الثلج يومياً، وزن الكيس 50 كيلو جراماً، وذلك خلال موسم الصيف، بينما ينخفض التوزيع في موسم الشتاء ليصل إلى 150 كيساً يوميا، ويتم توزيع الباقي من الإنتاج على الأسواق المحلية. وقال: «سيتم دعم منتجات مصنع الثلج التي يحتاجها الصياد يوميا بواقع 50% تخفيضا عن كل عبوة أو كيس.
حيث سيصل سعر الكيس، وزن 50 كيلو جراماً 5 دراهم فقط بدلا من 10 دراهم، وتحرص الجمعية على تقديم الدعم والعون لكل الصيادين ومساعداتهم على حل مشكلاتهم أولاً بأول، ونتواصل مع الحكومة المحلية في الشارقة والمجلس البلدي فيما يخص تشييد سكن العمل ومصنع القوارب والقراقير المقرر إقامتهما في المنطقة الصناعية، حيث لم يستقر الأمر بعد على موعد بدء العمل.
وأضاف: «كلباء خالية تماما من المخالفات التي تقع من قبل الصيادين، سواء في عرض البحر أو على البر أو بالقرب من ميناءي الصيد بكلباء وخور كلباء، منوها إلى أنه ومنذ أكثر من ثلاثة أعوام متواصلة، لم يرتكب أي صياد مسجل في جمعية الصيادين بكلباء مخالفة واحدة، سواء فيما يتصل بقوانين الصيد أو فيما يختص بقرارات الخاصة بالمؤسسات الاتحادية.

صيد 550 طناً من الأسماك خلال 2013

وأكد إبراهيم يوسف، يمارس المهنة في كلباء أكثر من 150 صياداً يوميا معظمهم يقوم بصيد سمكة الخيل والبقية تقوم بممارسة المهنة بوسائل أخرى لاصطياد جميع أنواع الأسماك بحسب الطريقة والموسم، فيما يبلغ عدد الصيادين المسجلين في الجمعية وفق أخر إحصائية في يناير 2014 ما يزيد على 400 صياد. وقال: قام الصيادون في الموسم الماضي بصيد ما يزيد على 550 طناً من جميع أنواع الأسماك، تمثل أسماك الخيل فيها قرابة 85% بينما 15% لأنواع الأسماك الأخرى، ومن المتوقع زيادة الأسماك إلى 700 طن سنوياً في حال لم يواجه الصياد أي مشكلات قد تعوق خروجه اليومي للصيد من أحوال الطقس وغيرها من المعوقات التي قد توقف العمل بإحدى وسائل الصيد.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يفتتح مسجد الشهيد سلطان بن هويدن الكتبي