الاتحاد

منوعات

تقنية جديدة لرسم الخرائط الجينية في دقائق

يعكف علماء في جامعة “إمبريال كوليدج لندن” على تطوير تكنولوجيا جديدة يمكنها تحديد الخريطة الجينية لأي شخص في غضون دقائق معدودة وبمبلغ زهيد، مقارنة بالكلفة الحالية للتقنيات التجارية.
وسجل الباحثون براءة اختراع لنموذج أولي مبكر للتكنولوجيا التي يعتقد أنها ربما تؤدي إلى اختراع أداة تجارية تسرع كشف تسلسل الحمض النووي (دي إن إيه) في غضون 10 سنوات.
وستؤدي التكنولوجيا الجديدة للكشف عن التسلسل الجيني للحمض النووي بأكمله بخطوة واحدة في المعمل، بينما لا يمكن اكتشاف تسلسله حالياً إلا بعد تكسير الحامض النووي إلى قطع في عملية معقدة للغاية وتستهلك وقتاً كبيراً. وستتيح التقنية الجديدة للأشخاص العاديين فك طلاسم الحامض النووي الخاص بهم للكشف عن قابليتهم للإصابة بأمراض مثل الزهايمر والسكري والسرطان.
ويستخدم الأطباء حاليا “تسلسل الجينوم” في فهم القضايا الصحية المتعلقة بالسكان، وأبحاث صناعة أدوية أو مواد وقائية للأفراد.
وقال الدكتور جوشوا إديل، أحد مؤلفي الدراسة من قسم الكيمياء بجامعة إمبريال كوليدج لندن إنه “بالمقارنة بالتكنولوجيا الحالية، يمكن أن يؤدي هذا الجهاز الجديد إلى الكشف عن تسلسل جينوم في عملية تتكلف بضعة دولارات فقط، مقارنة بمبلغ مليون دولار لرسم تسلسل لجينيوم كامل في عام 2007”.

اقرأ أيضا

«أصدقاء مرضى السرطان» تطلق تطبيق مسيرة «لنحيا»