الإمارات

الاتحاد

شرطة دبي تقبض على 5 رجال وامرأتين يروجون ويتعاطون المخدرات

تمكن رجال إدارة المكافحة المحـلية في الإدارة العامة لمكافحة المخــدرات بالتعاون مع الجهات المختصة في مــكافحة المخدرات بشرطة الشارقة من القبـض على خمسة رجال وامرأتين، جميعهم من الجنسية الآسيوية، يحوزون على كميات من مادة الهيروين المخدرة في كبسولات تزن بإجمالها 4 كج و(618) جراماً، بعضها كان مخبأً في أحشائهم، وبعضها الآخر عثر عليه بحوزتهم وفي أماكن من مساكنهم.

وتعود تــفاصيل القضية إلى ورود معلومات موثوقــة إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بدبي، تفيد بأن شخصاً آسيوي الجــنسية يدعى (ج - م- ح) في منطقة نايف، قام بتسليم كبسولة لأحد الأشخاص كعينة من صفقة بينهما، فتم وضع الشخص تحت المراقبة إلى أن تم القبض عليه في المنطقة الصناعية، واقتياده إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، حيث اعترف بأنه قام بتسليم كبسولة لشخص ما قبل يوم كعينة. أما بقية الكمية، فهي في حوزة شخص يدعى (م. ش) ويقيم في الشارقة، فتم التنسيق مع الجهات المختصة في شرطة الشارقة، ليتسنى لفريق المكافحة المكون من الجانبين بمداهمة شقة المتهم، وإلقاء القبض عليه، بالإضافة إلى ثلاثة أشخاص وامرأتين كانوا موجودين في المنزل، واحدة منهما زوجة المتهم (م. ش) ضبطت وهي تخفي في أحشائها كمية من الكبسولات.

وقالت شرطة دبي إنه بناء على نتائج التحاليل الطبية الخاصة بالكشف عن التعاطي أو إخفاء المخدرات، فقد وجهت للمتهم الأول تهمة حيازة وترويج المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، فيما وجهت للمتهم الثاني التهمة ذاتها، بالإضافة إلى تهمة التعاطي.

أما المتهمان الثالث والرابع، فقد وجهت إليهما تهم جلب وحيازة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية وترويجها، كما وجهت للمرأتين تهمة حيازة المواد المخدرة والمشاركة الإجرامية، وبينت أنها أحالت كافة المتهمين مع الكميات التي تم إنزالها من أحشائهم، بالإضافة لما تم ضبطه في الشقة إلى مركز شرطة القصيص للاطلاع واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم.

وأكد اللواء عبد الجليل مهدي محمد العسماوي، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي، أن التعاون الجيد بين رجال المكافحة في كل من إمارتي الشارقة ودبي كان له أثر كبير في نجاح هذه العملية والقبض على الجناة فيها.
ولفت إلى ضرورة تعاون المواطنين والمقيمين مع الجهات المختصة بمكافحة المخدرات في الدولة، حرصاً ووقاية لأبنائهم من الانزلاق في دروب التعاطي والإدمان، وتحقيقاً لغاية نبيلة بات الجميع يسعى إليها، أن تكون الدولة آمنة ونظيفة من المخدرات.

اقرأ أيضا