الاتحاد

منوعات

«لأجل الوئام والسلام الإنساني» تأسر جمهور أبوظبي

أوركسترا السلام خلال أدائها بقصر الإمارات في أبوظبي

أوركسترا السلام خلال أدائها بقصر الإمارات في أبوظبي

استضافت أبوظبي أمس الأول حفل أوركسترا العالم لأجل السلام في قصر الإمارات، والذي يقام للمرة الأولى في العالم العربي.
وتضم الأوركسترا نخبة مختارة من أشهر الموسيقيين المبدعين، يمثلون أكثر من ثلاثين دولة، والأعضاء في 62 أوركسترا عالمية مميزة، وذلك ضمن أمسية تسبق انطلاق فعاليات دورة عام 2011 من مهرجان أبوظبي الذي تنظمه مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون.
وعلى صوت مجلجل في القاعة انطلق الحفل يردد شعراً “إمارات تعلمنا هواها فنحفظ درسها من ألف إلى ياء”، وأشعار أخرى تشيد بمسيرة الإمارات التنموية، مصورة عرضت على شاشة كبيرة رصت على جنبات المسرح. وبإيقاع الطبول بدأ الحفل، ورفرفت أعلام كثير من الدول خفاقة في يد الصغار في حركات استعراضية ترحيباً بالجمهور، الذي تفاعل بشكل كبير مع المقطوعات التي تم تقديمها خلال الحفل.
وحضر الحفل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس وراعي مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية، وسعادة هدى الخميس كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، وعدد من السفراء وعشاق الموسيقى الكلاسيكية العالمية التي قدمتها مجموعة عازفي اليونسكو بقيادة المايسترو العالمي فاليري غيرغييف.
وقالت كانو في تصريح خاص لجريدة “الاتحاد”: “تعد استضافة العاصمة أبوظبي لفرقة أوركسترا العالم لأجل السلام حدثاً فنياً مهماً لدولة الإمارات والمنطقة العربية ككل، حيث تضم هذه الأوركسترا أكثر من 70 عازفاً يشكلون مجموعة مختارة من أبرز العازفين العالميين الذين يمثلون أكثر من 30 دولة، تم انتقاؤهم من أكثر 62 فرقة أوركسترا مميزة حول العالم، كما أنها حاصلة على لقب “سفير اليونسكو لأجل السلام”. وتابعت “وبلا شك فإن وجود هذه المجموعة من الموسيقيين والعازفين المبدعين في أبوظبي، سيمثل إضافة فنية كبيرة إلى المهرجان أولاً ولشعاره “لأجل الوئام والسلام الإنساني” وللمشهد الثقافي في دولة الإمارات”. وأضافت “سيمنح هذا الحفل العديد من الطلبة والشباب الموهوبين فرصة التعرف إلى هؤلاء الموسيقيين العالميين، لتحفيزهم وإلهامهم نحو تحقيق المزيد من الإبداع ودعم الحركة الفنية والثقافية في الدولة مستقبلاً”.
وقال المايسترو فاليري غيرغييف، قائد أوركسترا العالم لأجل السلام: “لقد سرني وجميع أفراد أوركسترا العالم لأجل السلام، تلبية دعوة المهرجان للوجود للمرة الأولى في أبوظبي والعالم العربي، فقد أكد الحفل من خلال الحضور والتفاعل الجماهيري المميز، الدور الفعال للفنون في تخطي جميع الحواجز، وتحقيق حوار متبادل ومنسجم بين مختلف الشعوب والثقافات”.
ومن جهتها، قالت السيدة فاليري شولتي، راعية أوركسترا العالم من أجل السلام: “نحن في غاية الامتنان لإمارة أبوظبي التي استضافتنا، وأتاحت لنا من خلال هذا المهرجان الرائع فرصة نشر رسالة السلام والوئام للعالم، وسعدنا بتقديم أول حفل في دولة عربية منذ تأسيس الأوركسترا في عام 1995 كبادرة للوئام العالمي خلال الاحتفال بالذكرى السنوية الخمسين لتأسيس الأمم المتحدة”.

اقرأ أيضا

القرية العالمية.. «نسيج واحد» لثقافات متعددة