عربي ودولي

الاتحاد

الأمين العام لـ«مجلس التعاون»: السعودية حريصة على صحة الإنسان أينما كان

نايف الحجرف

نايف الحجرف

الرياض (واس)

ثمن الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف عالياً الكلمة الشاملة التي ألقاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في افتتاح القمة الافتراضية الاستثنائية لدول مجموعة العشرين التي انطلقت أعمالها أمس.
وأكد أن ما تضمنته كلمة خادم الحرمين الشريفين، تعكس الدور الكبير الذي تقوم به المملكة في حشد الجهود الدولية لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، الذي يتطلب جهوداً جماعية لمواجهة آثارها وتداعياتها.
وأشار إلى حرص خادم الحرمين الشريفين على التركيز على كل ما من شأنه الحفاظ على صحة الإنسان أينما كان، مع التأكيد على ضرورة توفير كافة المستلزمات الطبية وضمان توفرها.
ونوه بتأكيد خادم الحرمين على ضرورة عمل المجتمع الدولي ومجموعة العشرين على دعم الاقتصاد العالمي والحفاظ على تدفق السلع والإمدادات الضرورية وإرسال رسالة تطمين لأسواق العالم.
وأكد دعم دول مجلس التعاون وإسهامها مع دول العالم باتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة لاحتواء انتشار الجائحة والوقاية من مخاطرها السلبية والحد من تداعياتها على اقتصاد دول المجلس والاقتصاد العالمي.

اقرأ أيضا

الصين تسجل 42 إصابة جديدة بفيروس كورونا