الاتحاد

الاقتصادي

«مواصفات» تكشف عن أنظمة لتشجيع استخدام الطاقة النظيفة

أبوظبي (الاتحاد)

تشارك هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» في الدورة السنوية العاشرة لـ «القمة العالمية لطاقة المستقبل 2017» التي تنطلق الاثنين المقبل.
وتدشن الهيئة خلال القمة مجموعة من الأنظمة والمشاريع المبتكرة لدعم التوسع بالاعتماد على أنظمة الطاقة والمياه المستقبلية، وترشيد استهلاك الكهرباء بفئات جديدة من المنتجات والأجهزة الكهربائية، وسيتم الكشف عن تفاصيل وآليات تطبيق هذه الأنظمة خلال القمة ضمن الجهود المستمرة لتطوير الأنظمة والمواصفات القياسية الإماراتية واللوائح الفنية التي تصدرها الهيئة، بالإضافة إلى ذلك ستعلن الهيئة تقريرها لنتائج تطبيق برامج كفاءة الطاقة ومواصفات منتجات الطاقة البديلة ونتائج مساهمتها في الاقتصاد الوطني، وخفضها للبصمة الكربونية.
ويأتي الكشف عن الأنظمة الجديدة في إطار التطوير المستمر للأنظمة والمواصفات القياسية الإماراتية واللوائح الفنية التي تصدرها الهيئة، وبناءً على خطة الهيئة لإعداد لوائح فنية لترشيد استهلاك الطاقة والمياه، والمحافظة على البيئة والموارد الطبيعية داخل الدولة، والمساهمة في تحقيق الهدف الاستراتيجي للدولة في خفض التأثيرات البيئية السلبية للمنتجات، عن طريق إصدار لوائح فنية وتشريعات بهدف ضمان حماية البيئة والمواد الطبيعية للدولة، من خلال تكثيف الرقابة، وتشجيع استخدام المنتجات ذات الكفاءة الأفضل في استهلاك الطاقة.
وقال عبدالله المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»: «تهدف الهيئة من خلال مشاركتها للمرة الخامسة على التوالي في هذا الحدث العالمي المهم، إلى تعزيز خططها للتعاون المشترك مع المؤسسات والدوائر الحكومية والمنظمات والشركات العالمية المختصة في مجال الطاقة، من خلال جلسات الحوار وورش العمل، والالتقاء بخبراء الطاقة المتجددة والنظيفة».
وأضاف: «إن هذه المشاركة تأتي في إطار استراتيجية مواصفات لدعم برامج وخطط الدولة للتنمية المستدامة والابتكار، والتوسع في الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة في المجالات المختلفة، وترشيد استهلاك الطاقة، وربط برامج الهيئة مع الاستراتيجية الطموحة والرائدة التي بدأت حكومة دولة الإمارات في انتهاجها في هذا المجال منذ سنوات عديدة».
ودعا الجمهور وممثلي الجهات الحكومية ومتخذي القرار إلى زيارة جناح مواصفات في المعرض، كاشفاً عن أن الجناح سيشتمل للمرة الأولى على نموذج لمنزل المستقبل، يضم شاشات تفاعلية لتعريف الجمهور والمشاركين بأنشطة الهيئة وبرامجها بالقطاعات كافة بأسلوب مشوق وجذاب، مع تقديم المعلومات بأسلوب أكثر وضوحاً وبساطة، مشيراً إلى أن ممثلي الهيئة بالجناح سيقومون إلى جانب الرد على الاستفسارات وشرح المواصفات، بتقديم شرح مفصل عن خدمات الهيئة خلال المعرض.
وأكد أن مشاركة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس في هذا الحدث المهم تأتي في إطار دعم استراتيجية الهيئة للارتقاء بمواصفات وجودة المنتجات الوطنية والمنتجات المتداولة محلياً، ونشر الوعي بأهمية تبني المواصفات المتعلقة بالسلامة والصحة والبيئة، والتعريف بأنظمة بطاقة كفاءة استهلاك الوقود للمركبات وبطاقة كفاءة الطاقة وغيرها، والأنظمة والبرامج الأخرى كافة التي تطبقها الهيئة دعماً للاقتصاد الوطني من خلال دعم المنتجات الإماراتية لمنافسة نظيراتها من المنتجات المستوردة، من خلال مطابقتها للمواصفات القياسية المعتمدة الإماراتية والدولية.

اقرأ أيضا

اختبار أطول رحلة طيران من دون توقف بين نيويورك وسيدني