الاتحاد

عربي ودولي

لندن : الأزمة في غزة تتطلب التزاماً سريعاً من أوباما

دعا وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند امس الاول الى وقف فوري لإطلاق النار في غزة واعتبر ان خطورة الازمة تتطلب بالضرورة التزاما سريعا للرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما·
وقال ميليباند في كلمة امام مجلس العموم ''ان السلام يعود بالنفع الى الاسرائيليين والفلسطينيين والحرب تفتك بالجانبين'' ، مضيفا ''ان قدرهما يحتم عليهما العيش جنبا الى جنب ، وبإمكانهم القيام بذلك كمقاتلين او كجيران · ونحن ملتزمون بمساعدتهم على اختيار الحل الاخير''·
وأقر الوزير البريطاني بأن اي حل دائم لا يمكن التوصل اليه في هذا النزاع بدون الولايات المتحدة · وقال ''لدي الشعور ان بكثير من الجوانب هذه الازمة ، هذه الحرب ، هذا النزاع يعقد عمل ادارة اوباما'' لكن ''يجعل من الضرورة التزاما سريعا'' من الرئيس الاميركي المقبل في هذا الملف الذي وضعه في اولوياته على حد قوله· الى ذلك اسف ميليباند مرة اخرى لامتناع الولايات المتحدة عن التصويت على قرار مجلس الامن الدولي الذي دعا الاسبوع الماضي الى وقف لإطلاق النار لكن تجاهله الاسرائيليون والفلسطينيون ·
وقال ''كنا نود بالتأكيد ان نحصل على دعم الولايات المتحدة للقرار'' 1860 الذي أيده 14 من اصل الاعضاء الـ 15 في مجلس الامن الدولي مذكرا في الوقت نفسه بأن وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس عبرت عن دعمها للنص بالرغم من امتناع بلادها عن التصويت· واعتبر ميليباند توقيف العمليات العسكرية الاسرائيلية لمدة ثلاث ساعات كل يوم غير كاف فيما الوضع الانساني في قطاع غزة بات ''مرعبا'

اقرأ أيضا

إيرلندا تؤيد تأجيل الموعد النهائي لـ"بريكست"