الاتحاد

الإمارات

تأهيل 312 ممرضة بمدارس أبوظبي للتعامل مع الأمراض المزمنة

مشاركات في إحدى دورات إعداد الممرضات

مشاركات في إحدى دورات إعداد الممرضات

إبراهيم سليم (أبوظبي) - شاركت 312 ممرضة من العاملات في إدارة الصحة المدرسية بإمارة أبوظبي في المرحلة الأولى من البرنامج التدريبي الذي تنظمه إدارة الصحة المدرسية، التابعة لإدارة الخدمات العلاجية الخارجية بشركة صحة، بالشراكة مع مجلس أبوظبي للتعليم، وفقا ً للدكتورة نجاح مصطفى مديرة الصحة المدرسية بإمارة أبوظبي في»صحة»، التي أشارت إلى تدريب الممرضات على التعامل مع الطلاب المصابين بالأمراض المزمنة، كالسكري، والربو، والصرع، والبدانة ومشكلات السمنة وغيرها.
وأكدت الدكتورة مصطفى، أن الهدف من مثل هذه الدورات رفع مستوى الخدمات التمريضية، وتعزيز الصحة، ورفع مهارات الممرضات وإطلاعهن على البحوث العالمية، حول علاج مشاكل السمنة والبدانة والسكري لدى الأطفال،لافتة إلى أن المرحلة الثانية من البرنامج، ستنطلق في مارس المقبل.
وقالت، إن المرحلة الأولى، ركزت على تدريب الممرضات على التعامل مع المصابين بالأمراض المزمنة كالسكري والربو والصرع والبدانة ومشكلات السمنة وغيرها وتوعية الأطفال بالمدارس بخطورة ذلك على صحتهم بأسلوب علمي يجعل غرس المعلومة لدى الأطفال سهل وبأسلوب مبسط دون ترويع الأطفال بأوضاعهم، كذلك العمل على توعيتهم من الناحية الغذائية وماهو المفيد والضار لصحة أبدانهم.
وأوضحت أن البرنامج ألقى الضوء على العديد من الأمراض والتطعيمات وسبل الوقاية حسب كل شريحة عمرية من الطلاب، وأنه يعقد بالتنسيق مع مجلس أبوظبي للتعليم وهيئة الصحة بإمارة أبوظبي، منوهة بالدور الكبير المنوط بالممرضات في الفترة المقبلة للعناية بصحة الأطفال بمدارس الإمارة، حيث يتولين رعاية 130 ألف طالب وطالبة في المراحل الدراسية المختلفة.
وقالت: تم استخدام نهج تعليمي منظم وتشجيع التدريب المبني على الأدلة والمراجع العلمية، لافتة إلى أنه تم التخطيط للبرنامج لتلبية حاجات ممرضي الصحة المدرسية والتي كشف عنها المسح الذي أجرته إدارة الصحة المدرسية، بهدف التعرف على احتياجات الممرضين في المدارس الحكومية في إمارة أبوظبي.
وشارك في البرنامج 139 ممرضة من إدارة الصحة المدرسية بأبوظبي، و43 من المنطقة الغربية، وجرى التدريب في قاعة مدرسة الآفاق بأبوظبي، كما تم تدريب 130 ممرضة من الصحة المدرسية بالعين في قاعة مدرسة سلطان بن زايد بالمدينة.
وأضافت مصطفى أنه تم إطلاع المشاركات على المواضيع العلمية الحديثة لتحسين الخدمات التمريضية المقدمة في المدارس الحكومية في مدينتي أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، مشيرة إلى أن الدورات تركز على تطوير الكادر التمريضي في الصحة المدرسية، وتوقعت أن يكون لها مردودها الإيجابي في تحسين صحة الطلبة وتحصيلهم الأكاديمي.
وأضافت، أن إدارة الخدمات العلاجية الخارجية تحرص على التعليم الطبي المستمر، وتعتبره من المقومات الرئيسية لتقديم عناية صحية متطورة وآمنة، لافتة إلى أنه نظراً للتقدم الهائل في تكنولوجيا المعلومات والتطور المتسارع في القطاع الصحي، أصبح من الضروري على العاملين في القطاع تنمية مهاراتهم ومواكبة التطورات المتسارعة من خلال التعليم الطبي المستمر، والتحديث المتواصل.
وشارك في تقديم المحاضرات مجموعة من الأطباء والأخصائيين العاملين في مجال التمريض والصحة والمؤسسات التعليمية الأخرى مثل إدارة الصحة المدرسية التابعة للخدمات العلاجية الخارجية، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، وهيئة الصحة بأبوظبي، ومجلس أبوظبي للتعليم.
وشملت المواضيع التي تم تناولها خلال خدمات الصحة المدرسية، والممارسات الصحية في المجتمع، وإدارة النزاعات، وتوثيق المعلومات، والوقاية من السمنة واستراتيجيات التدخل المبكر للحد منه، والتوثيق الإلكتروني، والأدوية المستخدمة، ومهارات الاتصال، والتطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري، وسرطان الثدي، وسرطان عنق الرحم، ومرض السكري، والوقاية من الأمراض المعدية، والتثقيف الصحي، وتعزيز الصحة، وصحة الفم، والحالات الطارئة، كما تم توزيع استبيانات لتقييم الدورة وتحديد الحاجات التعليمية المستقبلية والتي ستساعد قسم التعليم المستمر في تنظيم الخطة التعليمية السنوية للعام الدراسي المقبل.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية