عربي ودولي

الاتحاد

الأسد يؤكد أهمية الدور الأميركي في السلام

بحث الرئيس السوري بشار الأسد امس ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور جون كيري العلاقات الثنائية وآفاق السلام والمستجدات في المنطقة . ونقل بيان رئاسي سوري ان الأسد جدد التأكيد على موقف بلاده الساعي لتحقيق السلام العادل والشامل وعلى أهمية الدور الأميركي الداعم للدور التركي في عملية السلام، محذرا من خطورة الممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة ومن خطورة استمرار رفض إسرائيل للقبول بمتطلبات السلام .

وأوضح البيان ان الجانبين أكدا على ضرورة مواصلة الحوار البناء بين البلدين المبنى على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة للوصول إلى حلول ايجابية للقضايا ذات الاهتمام المشترك .
وفي الشأن العراقي أشار البيان إلى أن الأسد وكيري أعربا عن أملهما في أن تشكل الانتخابات العراقية انطلاقة جديدة لتحقيق أمن واستقرار العراق ووحدته .

وأكد كيري، عقب المحادثات، أن سوريا “لاعب محوري في تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة”، وأن “لسوريا والولايات المتحدة مصلحة مشتركة في تبادل وجهات النظر والتصدي للاختلافات في الرؤى”.
كما أكد أنه “ينبغي أن تكون كل الجهود منصبة على تحقيق السلام الشامل في المنطقة، وينبغي أن نتمكن من العمل معاً”.
وقال إن “تسمية إدارة الرئيس باراك أوباما سفيراً لها في دمشق، دليل علىأن الانخراط في سوريا يشكل أولوية للإدارة الأميركية، أولوية على أعلى مستويات الإدارة”.

وقال :”لقد أجريت والرئيس الأسد مباحثات إيجابية للغاية حول التحديات التي تواجه المنطقة، واتفقنا على أن هناك عدداً من الوسائل التي يمكن لبلدينا، وبلدان أخرى في المنطقة، أن تساهم من خلالها في تغيير الأوضاع القائمة حالياً،”.

وأعرب كيري عن مخاوف بلاده العميقة “إزاء استمرار تدفق الأسلحة من خلال سوريا إلى حزب الله، وينبغي أن يتوقف هذا من أجل تدعيم الاستقرار والأمن في المنطقة”. وأكد أن الولايات المتحدة تدعم الجهود السورية لتطوير العلاقات الدبلوماسية مع لبنان وكذلك بين الشعبين السوري واللبناني.
وأوضح السيناتور الأميركي أنه يرى أن “الانخراط السياسي مع سوريا يمكنها من أن تلعب دوراً مهماً للغاية في تحقيق السلام الشامل في المنطقة”.

اقرأ أيضا

الأمير هاري وزوجته يؤسسان جمعية خيرية في أميركا