الاتحاد

كرة قدم

اتحاد الكرة يطبق نظام «المداورة» في رئاسة لجانه

الاجتماع الأول لمجلس الإدارة الجديد حدد الكثير من ملامح العمل (الاتحاد)

الاجتماع الأول لمجلس الإدارة الجديد حدد الكثير من ملامح العمل (الاتحاد)

معتز الشامي (دبي)

ناقش مجلس إدارة اتحاد الكرة في اجتماعه أول من أمس ضرورة تقييم عمل لجانه وأداء أعضائه بنهاية كل موسم، مع التشديد على عدم استمرار لجنة بنفس رئاستها لأكثر من عام بما يتيح نظام «المداورة» لجميع اللجان بين جميع الأعضاء.
وسوف يشهد تشكيل اللجان الجديدة الدائمة للاتحاد تقليص عدد اللجان، بما يحقق الحوكمة الإدارية الجديدة التي يسعى الاتحاد لتطبيقها، بما يخدم مصلحة الأندية وفق تصورات الخطط الانتخابية التي قدمها الأعضاء.
وبناء على التصور الجديد لن يستمر أي رئيس لجنة في رئاستها لفترات طويلة كما كان يحدث وفق البناء الإداري للجان العاملة في اتحاد الكرة، الذي كان يقضي بأن يبقى من يتولى لجنة بنفس موقعه طيلة 4 سنوات.
واتفق مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة الاتحاد مع الأعضاء في الاجتماع الأول، عمل تقييم لكل اللجان، والوقوف على سلبيات وإيجابيات كل لجنة، ومن ثم اتباع سياسة «المداورة» بين الأعضاء على جميع اللجان، بحيث يتولى على سبيل المثال أحد الأعضاء مسؤولية لجنة المسابقات، ثم بنهاية الموسم وقبل بداية الموسم الجديد، يتولى مسؤولية لجنة أخرى، غير نفس اللجنة التي سبق وأدارها، بينما سيكون هناك استمرار لنفس الأشخاص في لجان محددة بعينها، لاسيما حال حققوا نجاحات وإنجازات ملحوظة في إداراتهم للجان التي عملوا بها.
وتهدف تلك الفكرة، إلى منع التشبع أو الملل الإداري، والحفاظ على ضخ أفكار جديدة في كل موسم، والعمل بنفس النشاط والاهتمام الذي بدأ في الموسم الذي سبق، وحتى لا يقل أو يخفت حماس من يتولى رئاسة اللجنة، من الاستمرار بها طيلة 4 سنوات متتالية.
وكان مروان بن غليطة قد كلف كل من مسلم الكثيري ومحمد مبارك الهاجري، أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، برئاسة فريق عمل، يتولى عملية الإعداد لدراسة تختص بإعادة الهيكلة الإداري للاتحاد، خلال 60 يوما.
ويتوقع أن تركز اللجنة في دراستها، على كيفية تطبيق سياسة المداورة، لاسيما في اللجان التي تحظى بتركيز شديد سواء من أطراف الساحة الرياضية أو من الإعلام، على أن تكون هناك استراتيجيات ثابتة تتم الاستعانة بها لتطبيق المفهوم الجديد في إدارة العمل بالاتحاد.
وتفيد المتابعات أن لجنة إعادة تقييم النظام الإداري والحوكمة، والتي ستقدم دراستها لمجلس الإدارة عقب شهرين من الآن، قد طلبت الاطلاع على استراتيجية اتحاد الكرة، التي سبق وتم وضعها خلال العام الماضي، وحققت خطوات إيجابية خلال المرحلة الماضية، كما كان هناك اهتمام كبير من الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بشأنها، عبر لجنة تقييم عمل الاتحاد التي كلفها الاتحاد الدولي بتقييم ومتابعة عمل لجان اتحاد الكرة.
وقد قامت لجنة «الفيفا» بزيارات حثيثة للجان المختلفة والأندية، على مدار عام كامل، وقد انتهت تلك الزيارات بوضع استراتيجية للاتحاد يتم العمل بها حالياً، حيث يتطلب ضرورة أن يتماشى العمل في مقترح الحوكمة الإدارية، بما يخدم تلك الاستراتيجية ويضيف إليها ويعزز من قيمتها، وذلك وفق توجه الاتحاد الحالي، الذي أعلن عن طريق مروان بن غليطة عن ضرورة أن يستمر العمل والبناء على ما تم سابقاً.

اقرأ أيضا