الاتحاد

عربي ودولي

الطالباني: مشاركة العرب السنة في العملية السياسية ضرورة لتحقيق الاستقرار


بغداد - وكالات الأنباء : أكد مرشح قائمة التحالف الكردستاني لمنصب الرئاسة العراقية جلال الطالباني أمس حرصه على ضرورة صيانة حقوق العرب السنة وضرورة مشاركتهم في العملية السياسية مشيرا في بيان صادرعن المكتب الاعلامي للاتحاد الوطني الكردستاني، الى ان ذلك من شأنه دعم سمعة الأكراد ويكون سببا مهما لاستتباب الأمن في البلاد ودليلا على المشاركة الجماعية في العملية السياسية· الى ذلك اعلن رئيس تجمع الديمقراطيين المستقلين في العراق عدنان الباجه جي أمس انه يدعم ترشيح الطالباني لمنصب رئاسة الجمهورية· وقال الباجه جي ان دعمنا لترشيح الطالباني لهذا المنصب ينطلق من حرصنا على عدم تكريس المحاصصة في المناصب الرئاسية ونحن نخوض مشاورات موسعة لضمان مشاركة جميع الاطراف في كتابة الدستور والعملية السياسية· وشدد في حديث لصحيفة 'النهضة' الناطقة باسم التجمع الذي يرأسه على ان انسحاب القوات الاجنبية من العراق هدف يجمع عليه العراقيون ويحتاج الى التكاتف والمشاركة السياسية لضمان تحقيقه· واعتبر انه من الخطورة تكريس المحاصصة الطائفية كسياق عمل دائم في الدولة العراقية مبديا امله في ان يعمل الدستور المقبل والانتخابات المقبلة على عدم تجسيد الاعتبارات الطائفية في النسق السياسي·
من جهته تحدث مسؤول كبير في الحزب الديموقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني عن 'تقارب في وجهات النظر' في المحادثات مع لائحة الائتلاف العراقي الموحد الشيعية لتشكيل حكومة عراقية· وقال روش نوري شاويس نائب الرئيس العراقي واحد أعضاء الوفد الكردي المفاوض في لقاء بثه التلفزيون العراقي الحكومي 'العراقية' ليل الاثنين الثلاثاء 'هناك تقارب في وجهات النظر في العديد من المواقف'· وكان شاويس يرد على على سؤال عن ما اذا كانت المحادثات أدت الى اتفاق بين اللائحتين الشيعية والكردية· واضاف شاويس ان 'الساسة العراقيين يبذلون كل الجهود لتشكيل الحكومة وهو موضوع ليس سهلا لكن هناك توافقا على تشكيل حكومة وحدة وطنية بمشاركة كافة الأطراف وتضم العديد من القوى'· وحول توزيع المناصب، أكد شاويس 'لم نبحث المناصب بل شروط تشكيل الحكومة والبرامج لان هدفنا لا يزال تشكيل حكومة وحدة وطنية'· وتابع ان 'برنامج الحكومة العراقية هو الأهم بالنسبة لنا ومن كافة النواحي السياسية والاجتماعية والخدمية·· علينا الاتفاق على العديد من المسائل قبل تحديد تشكيلة الحكومة·· الأهم هو كتابة البرامج وبالتالي سيتم اختيار الأشخاص القادرين على تحقيق تلك البرامج'· وقال شاويس في اللقاء 'نود ان يكون لنا وزارات سيادية حسب نتائج الانتخابات وحسب موقعنا'· وأوضح انه يعني 'بالوزارات السيادية على سبيل المثال وزارة الخارجية اوالمالية اوالنفط اوالداخلية اوالدفاع'· واوضح شاويس 'كمبدأ عام سنتمسك بكافة الوزراء الناجحين في الكتل الكردستانية'، في اشارة الى وزراء الخارجية والاشغال والبلديات نسرين برواري والموارد المائية عبد اللطيف رشيد ووزير حقوق الانسان بختيار امين ووزيرة الدولة لشؤون المرأة نرمين عثمان·

اقرأ أيضا

المبعوث الأميركي الخاص بسوريا يدعو لوقف إطلاق النار في إدلب