الاتحاد

عربي ودولي

بإسناد من القوات الإماراتية.. مقاتلات التحالف تدمر مخازن صواريخ للحوثيين في جبهة الساحل الغربي

جانب من المواجهات بين الشرعية والانقلابيين في جبهة ميدي (من المصدر)

جانب من المواجهات بين الشرعية والانقلابيين في جبهة ميدي (من المصدر)

بسام عبد السلام، عقيل الحلالي، وام (عدن، صنعاء)

بإسناد كبير من القوات المسلحة الإماراتية، شنت مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن سلسلة غارات جوية مركزة خلال اليومين الماضيين، استهدفت تعزيزات عسكرية ومخازن أسلحة وذخيرة وصواريخ وتجمعات ميليشيات الحوثي الإيرانية في جبهات الساحل الغربي.

وأسفرت الغارات الجوية عن تدمير مخازن أسلحة وذخائر وخنادق تابعة لميليشيات الحوثي الإيرانية في مناطق حيس وموزع والعمري والجراحي والتحيتا وجنوب معسكر خالد بن الوليد في ضربات نوعية وقاسمة من مقاتلات التحالف العربي أربكت صفوف الميليشيات وسط فرار جماعي لعناصرهم.

ودمرت المقاتلات حاوية صواريخ إضافة إلى مركبات عسكرية وناقلة جنود في مناطق متفرقة من محافظة الحديدة. كما أسفرت غارات مقاتلات التحالف العربي عن مصرع العشرات من ميليشيات الحوثي الإيرانية، بينهم عدد من القيادات الحوثية وتدمير عشرات الآليات العسكرية تكبدت على إثرها الميليشيات خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

واستهدفت مقاتلات التحالف العربي خنادق وحاويات تحتوي على أسلحة تابعة للحوثيين بين مديريتي الخوخة والتحيتا إضافة إلى تجمعات الحوثيين في موزع والعمري وجنوب معسكر خالد.

وتواصل مقاتلات التحالف العربي شن الغارات الجوية على مناطق تجمعات ميليشيات الحوثي الإيرانية وتدمير التعزيزات العسكرية والآليات التابعة لها في مناطق الساحل الغربي.

إلى ذلك، لقي 16 حوثياً مصرعهم مساء أمس الأول في كمين للجيش الوطني في شمال نهم. وذكر المركز الإعلامي للجيش، أن قوات الجيش استدرجت مجموعة من عناصر الميليشيات الانقلابية إلى كمين محكم شمالي مديرية نهم، بينما كانت تحاول التسلل إلى مواقع الجيش شمال سلسلة جبال يام باتجاه محافظة الجوف، مضيفاً أن القوات تمكنت خلال الكمين من قتل جميع عناصر الميليشيات وعددهم 16 بينهم قيادي ميداني في الميليشيا الانقلابية.

كما تمكنت قوات الجيش من تحرير التباب والمرتفعات الجبلية المطلة على الطريق الترابي الذي يربط مديرية نهم بمحافظة الجوف المجاورة.

وفي السياق، فرضت قوات الجيش اليمني سيطرتها على &rlmمناطق جديدة في محافظة صعدة وذلك عقب &rlmمعارك عنيفة ضد &rlmميليشيا الحوثي الانقلابية &rlmالمدعومة من إيران، وقال &rlmالعقيد حمود هشام، أركان حرب اللواء السابع بحرس الحدود في تصريح نقله &rlmموقع «26 سبتمبر» التابع لوزارة الدفاع اليمنية، إن قوات الجيش حررت &rlmمناطق «الأزهور والحجلا وقرية بني معين &rlmوالحنكه وقلة فراس» وباتت على &rlmمشارف مركز مديرية رازح الواقعة إلى &rlmالشمال الغربي للمحافظة.&rlm وأضاف المسؤول العسكري اليمني أن أكثر من 30 عنصراً من الميليشيا الحوثية قتلوا خلال اليومين الماضيين في جبل &rlmالقد &rlmومركز المديرية إثر غارات لطيران &rlmالتحالف العربي استهدفت تعزيزات ومقر &rlmعمليات &rlmالميليشيات الحوثية في رازح.. فيما قتل &rlmآخرون من عناصر الميليشيات في عمليات قنص &rlmومعارك مع &rlmقوات الجيش اليمني، مشيراً إلى &rlmأن العملية العسكرية لاتزال مستمرة &rlmضد &rlmالميليشيا الانقلابية حتى تطهير المديرية &rlmمنها.

يذكر أن قوات الشرعية أطلقت في الخامس من مارس الجاري عملية عسكرية لتحرير مديرية رازح، بإسناد من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن. وجاءت العملية بعد أن تمكنت الشرعية من السيطرة على عدد من المرتفعات والمواقع الاستراتيجية في أطراف مديرية رازح، المتاخمة للحدود مع السعودية.

وفي السياق ذاته، ذكر الجيش اليمني أن الفرق الهندسية المتخصصة في نزع الألغام البحرية التابعة لقوات المنطقة العسكرية الخامسة عثرت على مجموعة من الألغام البحرية زرعتها ميليشيات الحوثي الانقلابية شمال سواحل ميدي، لافتاً إلى أن الفرق الهندسية قامت بتفجير هذه الألغام، وأشار الجيش في بيان إلى أن ميليشيات الحوثي تحاول تهديد المجتمع الدولي وحركة الملاحة الدولية من خلال زراعة الألغام البحرية بهدف الضغط لإيقاف تقدم قوات الجيش والتحالف العربي لاستعادة ميناء الحديدة آخر منفذ بحري رئيس تسيطر عليه الميليشيات.
 

اقرأ أيضا

إصابة 5 فلسطينيين برصاص الاحتلال بنابلس واعتقالات في الضفة والقدس