الرياضي

الاتحاد

يوفانوفيتش.. المصير الغامض

يوفانوفيتش

يوفانوفيتش

معتز الشامي (دبي)

أنهت لجنة المنتخبات في اتحاد الكرة تشكيلها برئاسة يوسف حسين، وبات عليها سرعة التحرك خلال الفترة المقبلة لحسم عدة ملفات، قبل وضع ملامح استراتيجية تطوير المنتخبات الوطنية، والتي تنوي اللجنة إطلاقها، خلال الدورة الانتخابية الممتدة حتى عام 2024.
أول الملفات التي سيكون على اللجنة حسمها بشكل نهائي، هو موقف الجهاز الفني للمنتخب الأول، برئاسة الصربي يوفانوفيتش، والذي تعاقد مع الاتحاد لمدة 6 أشهر لقيادة المنتخب في التصفيات، براتب بلغ 170 ألف يورو شهرياً، ولكنه لم يختبر بشكل رسمي بعد تأجيل مشوار التصفيات، وسيستمر عقده حتى يونيو المقبل، وسيكون على اللجنة الاختيار بين الإبقاء على المدرب حتى نهاية التصفيات، إما بتمديد العقد دون أي إضافات مالية، أو توقيع عقد جديد، وذلك كون الصربي يوفانوفيتش يمتلك نقاط قوة كثيرة ترجح ضرورة التمسك باستمراره، أبرزها أنه يعرف التفاصيل كافة عن دورينا، وعن حالة جميع اللاعبين، فنياً وبدنياً ولياقياً، فضلاً عن متابعته للدوري، والوقوف على المعلومات الفنية كافة، بخلاف أن التعاقد مع جهاز فني جديد مطلع الموسم المقبل، قد يحتاج لوقت أطول للتعرف على الدوري واللاعبين.
وأيدت أصوات عدة، بقاء المدرب حتى نهاية تصفيات المرحلة الثانية التي تستأنف إما في سبتمبر، أو أكتوبر المقبلين، ومن ثم يتم تقييم أداء المنتخب لحسم أمر التجديد للمدرب في المرحلة الثالثة والأخيرة، أو البحث عن بديل، وهو ما قد يعد صعباً في ظل الظروف الصحية الراهنة، وحالة العزل التي ضربت دول العالم الآن وقد تستمر حتى مايو المقبل، في ظل توقف النشاط الرياضي المحلي والدولي بشكل عالمي، بينما ترى بعض الآراء ضرورة الإسراع في التعاقد مع مدرب بديل يمتلك الخبرة في التعامل مع المنتخبات.
وما بين الرأيين، يحتاج الأبيض للاستقرار الفني خلال تلك المرحلة، خاصة وأن ضياع أي نقطة في مشوار التصفيات، سيكلفنا الكثير، وهو ما يرجح كفة بقاء المدرب حتى نهاية تصفيات المرحلة الثانية على أقل تقدير، فيما ينتظر أن تحسم اللجنة الأمر بشكل نهائي، في أول اجتماع لها، والمتوقع أن يكون خلال الساعات القليلة المقبلة، عبر الفيديو كونفرانس، نظراً للإجراءات الاحترازية المطبقة في لجان الاتحاد.
من جهة ثانية، سيتعين على اللجنة التعامل بجدية مع بقية الملفات، وأولها، ضرورة وضع ملامح خطة استراتيجية تهتم بتطوير قطاع المنتخبات الوطنية، الذي عانى تواضع النتائج، وكثرة تغيير المدربين، لاسيما في المراحل السنية، حيث يجب وضع خطة إعداد جيل منتخب الشباب ليكون نواة المنتخب الأولمبي بجهاز فني جديد، بعد إنهاء التعاقد مع سكورزا مدرب المنتخب الأولمبي السابق.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي