الاتحاد

الإمارات

«البيئة» تكافح دوباس النخيل بالمنطقة الشرقية

أشجار نخيل في الفجيرة تخضع لحملات وزارة البيئة لمكافحة الدوباس

أشجار نخيل في الفجيرة تخضع لحملات وزارة البيئة لمكافحة الدوباس

دبي (الاتحاد) - نفذت الفرق الفنية للحملة الوطنية لمكافحة سوسة النخيل الحمراء بوزارة البيئة والمياه، حملة لمقاومة حشرة دوباس النخيل في المنطقة الشرقية شملت 517 مزرعة في المناطق الزراعية لمراكز ضدنا وخورفكان ودبا ومسافي والفجيرة، وذلك ضمن استراتيجية الوزارة لمكافحة الآفات الزراعية ورفع معدلات الأمن الحيوي وتحقيق الأمن الغذائي.
وقال بيان صدر عن الوزارة، إن الحملة غطت 149 مزرعة في مركز دبا الزراعي، الذي يشمل مناطق سيح دبا و “وم” وضنحا وصمبريد ورول دبا ووالعكامية والردة، إلى جانب 54 مزرعة في مواقع زراعية أخرى بمركز ضدنا الزراعي، و61 مزرعة في مدينة خورفكان، وذلك في ثلاثة مواقع زراعية شملت شرم ونهي وحقيل، ومركز مسافي والذي شمل 244 مزرعة في 15 موقعا ضمت وادي السدر والطيبة والخليبية ومسافي رأس الخيمة ومسافي الفجيرة وميدق وفلخ ومربض وثوبان ودفتا وغدف إلى جانب غمرة والشرية والبيرة واعسمة.
وشملت الحملة 9 مزارع في موقعين بمركز الفجيرة يشملان الفرفار وكدنة.
وأوضحت الوزارة أن الحملة غطت في مواقع المراكز الخمسة 130 ألفا و905 شجرة نخيل، وتمت عمليات المكافحة والرش باتباع المعايير العالمية الموصى بها في الصحة والسلامة والجوانب المتعلقة بالتخلص الآمن من العبوات الخاصة بالمبيدات، وملابس العاملين المستخدمة خلال تنفيذ الحملة.
وتستخدم وزارة البيئة والمياه أسلوب المكافحة المتكاملة لحشرة دوباس النخيل والتي تشمل تهيئة بيئة غير ملائمة لا تسمح للحشرة بالتكاثر.
يذكر أن نسبة إصابات النخيل بحشرة الدوباس تزداد في مواقع مزارع النخيل القريبة من الأماكن المرتفعة، والتي غالباً ما تكون فيها زراعات متداخلة وغير منتظمة ومتزاحمة بأشجار النخيل، حيث تزيد بداخلها معدلات نسب الرطوبة ويقل فيها تخلل واختراق أشعة الشمس.
ودعت وزارة البيئة والمياه المزارعين إلى ضرورة الاتصال بمركز اتصال الوزارة على الرقم المجاني (8003050) في حال ملاحظة أعراض الإصابة بآفة الدوباس، أو أي آفات زراعية أخرى، لتوجيه الفرق الفنية التابعة لها لزيارة الموقع لمكافحتها.
يشار إلى أن وزارة البيئة والمياه نظمت خلال شهري نوفمبر وديسمبر الماضيين حملة لمكافحة حشرة دوباس النخيل شملت ما يقارب نصف مليون نخلة في مناطق مختلفة من إمارات الدولة.
وتم خلال الحملة تشكيل 18 فريق عمل لتنفيذ برامجها، تكون كل فريق من 4 مختصين.
ورصدت الوزارة جيلين تقوم حشرة الدوباس بإكمالهما في ظروف دولة الإمارات العربية المتحدة، وهما “جيل ربيعي” و”جيل خريفي”، تصل فترة كل جيل منهما إلى حوالي ثلاثة أشهر، حيث تضع الأنثى خلالهما 143 بيضة في المتوسط، ويبدأ الجيل الربيعي في شهر مارس وأبريل، بينما ينتشر الجيل الخريفي خلال أشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر.
وذكرت أن نسبة الإصابة بالحشرة في عام 2010 بلغت قبل المكافحة 90%، انخفضت إلى 25%، بعد تنفيذ عمليات المكافحة، في حين بلغت نسبة الإصابة في عام 2011 الماضي 60% انخفضت إلى 10% بعد تنفيذ الحملة.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة يحضر مأدبة غداء سعيد بن شاهين