الاتحاد

منوعات

عائلة صينية ترزق بطفل بمواصفات غير عادية!

تفاجأت عائلة صينية بأن جنينها الذي رزقت به جاء على خلاف أي مولود طبيعي، حيث امتلك الطفل ميزة لم تعرف العائلة هل هي إيجابية ويجب الإبقاء عليها أم سلبية ويجب التخلص منها.

 

ورزقت العائلة بجنين يمتلك في يديه 15 عشر إصبعاً، وهو ما أصابها بالذهول لأن عدد أصابع يديه كان كبيراً جداً ولا يصدق، فبإحدى يديه ارتص 7 أصابع إلى جوار بعضها، في حين حوت اليد الثانية 8 أصابع دفعة واحدة.

وأكدت العائلة، بحسب صحيفة «ميتروَ البريطانية، أن صدمتها لم تقف عند هذا الحد، بل امتد لأبعد من ذلك، حين اكتشفت أن الطفل لديه أيضاً 16 أصبعاً في قدميه، بواقع 8 أصابع في كل قدم.

وذكرت مصادر طبية للعائلة أن الطفل مصاب بحالة طبية نادرة، تسمى polydactyly تسبب كثرة الأصابع، ولا تصيب إلا طفلين من بين 1000 طفل في العالم.

ويبدو أن تلك الواقعة ليست خاصة بالطفل هونجونغ وحده، بل متوارثة في عائلته، حيث تعاني الأم من هذه الحالة ولكن مع عدد أقل من الأصابع، حيث تمتلك 24 إصبعاً فقط نصفهم موزع على الأيدي والنصف الآخر على الأقدام.

وقال والد الطفل إن حالة من القلق كانت تسيطر على العائلة خوفاً من أن تصيب طفلهم ذات الطفرة التي أصابت والدته، لكنهم حسب قوله لم يكونوا يعلموا أنها ستتطور لهذا الحد لدى الجنين.

وأضاف أنه جال بزوجته على ثلاثة من أكبر المستشفيات وأجرى فحوصات عديدة على الجنين أكدت دوماً سلامته وعدم وجود أي عيب خلقي فيه، إلا أن المفاجأة كانت مهولة بعد ولادة الجنين، مشيراً إلى أنه بحاجة إلى مبالغ هائلة لا يمتلكها من أجل إجراء العملية الجراحية لطفله.

وأشأر إلى أن أحد الأطباء قدّر تكلفة العملية بنحو 53 ألف جنيه استرليني، موضحاً أنه يتواصل حالياً مع العديد من الجمعيات الخيرية من أجل جمع تبرعات تمكنه من إجراء العملية لطفله.

 

 

 

اقرأ أيضا

«ناشيونال جيوغرافيك العربية» تسافر إلى مدن المستقبل