الرياضي

الاتحاد

180 لاعباً أكدوا مشاركتهم في «دولية دبي» للشطرنج

وضعت اللجنة المنظمة لبطولة دبي الثانية عشرة المفتوحة للشطرنج اللمسات الأخيرة لانطلاقة الحدث الدولي الكبير الذي يشارك فيه نجوم اللعبة على مستوى العالم، والذي سيقام على كأس الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم، بنادي دبي للشطرنج خلال الفترة من 4 إلى 14 أبريل الجاري، حيث لم تتوقف الاجتماعات داخل النادي خلال الساعات الماضية، في الوقت الذي استعدت فيه اللجان لبدء عملها مع وصول المشاركين في البطولة إلى البلاد.

وتحظى البطولة هذا العام بمشاركة واسعة من مشاهير اللعبة وبمشاركة أوروبية كبيرة، حيث بلغ عدد اللاعبين واللاعبات الذين أكدوا مشاركتهم وحددوا موعد الوصول 180 لاعباً ولاعبة، من 37 دولة من أوروبا وآسيا وأفريقيا.

ويبدأ وصول اللاعبين واللاعبات المشاركين في البطولة مساء اليوم، حيث من المتوقع أن يصل لاعبو ولاعبات جورجيا وأرمينيا عن طرق مطار دبي الدولي، حيث سيتم استقبالهم، وتوجهيهم لفندق الإقامة عن طريق مسؤولي العلاقات العامة باللجنة المنظمة، ويتوالى وصول الفرق غدا.

وبالرغم من أن بعد غد، هو يوم الوصول الرسمي للمشاركين، إلا أن بعض اللاعبين يفضل الحضور المبكر للتعود على ظروف الإقامة والتحضير الجيد للبطولة، وتشارك الهند وإيران في البطولة بعدد من لاعبيها المتميزين سعياً للحصول على الألقاب الدولية في بطولة دبي المفتوحة التي عادة ما تلعب دوراً هاماً في مساعدة اللاعبين في الحصول على الألقاب وتطوير تصنيفهم الدولي، كما يشارك عدد كبير من لاعبي أذربيجان وبيلاروسيا وأوكرانيا وجورجيا وروسيا وأرمينيا، وأوزباكستان وكازخستان وصربيا وبريطانيا وألمانيا والسويد وأيرلندا وبلجيكا، إضافة إلى لاعبي 11 دول عربية، هي الأردن ومصر واليمن والبحرين، وفلسطين، ولبنان، والصومال، وموريتانيا، وسوريا، والمغرب بالإضافة للإمارات.

وتلقت اللجنة المنظمة تأكيداً من الاتحاد المصري للشطرنج بمشاركة بطلة أفريقيا، الأستاذة الدولية الكبيرة منى خالد (16 عاماً)، وكذلك مشاركة كريم وجيه بطل شباب أفريقيا، ليكتمل عقد نجوم العرب وأفريقيا بمشاركة بطل العرب وآسيا الأستاذ الدولي الكبير الإماراتي سالم عبد الرحمن ويعد هؤلاء اللاعبين أبرز اللاعبين العرب المشاركين بجانب عدد من زملائهم من الدول العربية.

وقال جمال العبدولي عضو اللجنة المنظمة للبطولة إن اللجنة قد وجهت الدعوة لعدد كبير من المسؤولين الرياضيين بالدولة، وكذلك لأندية الشطرنج، وأندية الجاليات المقيمة بالإضافة لعدد من ضيوف البطولة، كما استكملت اللجنة تجهيز قاعة الشيخ سعيد بن حمدان، وهي قاعة المباريات الرئيسية بالنادي، وتم تزويد القاعة بالساعات الإلكترونية، ورقع اللعب الإلكترونية التي سيتم عن طريقها نقل أفضل 20 مباراة على شبكة الإنترنت عن طريق الموقع الإلكتروني للنادي، وموقع الاتحاد العربي للشطرنج.

أضاف العبدولي: جميع اللجان أنهت استعداداتها، وجاهزة للبدء من الآن، ونحن جاهزون لبدء الحدث العالمي، ونسعى للظهور بشكل أفضل من المواسم الماضية، نظرا لمشاركة عدد أكبر من اللاعبين في هذه البطولة، ويكفينا أن الأساتذة ونجوم اللعبة، حرصوا على المشاركة في البطولة بمثل حرصهم على المشاركة في بطولة أندية أوروبا، وبطولة روسيا المفتوحة، وهو ما دفعنا لتحديد توقيت البطولة بعيدا عن بطولة أوروبا للأندية وبطولة روسيا، وأتوقع أن تكون الإثارة حاضرة بين أباطرة الشطرنج في العالم.

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»