رضا سليم (عجمان) أطلقت جمعية البيت متوحد، أمس، مبادرة «النجوم الصاعدة» لكرة القدم للعام الثاني على التوالي بإمارة عجمان، بالتعاون مع مدارس سيتي لكرة القدم للناشئين ومركز شباب عجمان، ومركز كواترو الرياضي، ونادي عجمان للسيدات، وتستمر حتى يوم 6 أبريل المقبل، وتهدف هذه الفعالية إلى تشجيع ممارسة الرياضة واتباع أسلوب حياة صحي لدى الأولاد والفتيات، وتتراوح أعمارهم بين 6-14 سنة من خلال معسكرات تدريب لكرة القدم. وعقدت اللجنة المنظمة للمبادرة مؤتمراً صحفياً أمس، قبل بدء التدريبات الرسمية، حضره أحمد المهيري عضو جمعية البيت متوحد، وعبدالرسول عبدالله مدير مركز كواترو الرياضي، وهاني القاسم مشرف إداري مركز شباب عجمان، ولويس المدير الفني المسؤول عن المبادرة. كانت المبادرة الأولى قد انطلقت خلال عطلة المدارس في ديسمبر الماضي، وشارك فيها 100 طالب و50 طالبة، وتتضمن المبادرة، إقامة 3 معسكرات تدريبية ومسابقات تمتد على مدار أسبوع واحد، بهدف تعزيز الشغف بكرة القدم وتشجيع الناشئين على ممارسة اللعبة بانتظام، حيث يتولى مدربون متخصصون الإشراف على تلك المعسكرات والعمل مباشرة مع الأطفال. وقال أحمد المهيري «سعداء بالتعاون مع مدارس سيتي لكرة القدم ومركز شباب عجمان ومركز كواترو الرياضي للموسم الثاني في مبادرة النجوم الصاعدة لجمعية البيت متوحد، حيث إننا نسعى إلى الاستفادة من النجاح الذي تحقق على مدى الأسابيع المقبلة لضمان مساهمة هذه المبادرة في تشجيع المشاركين على أسلوب حياة صحي ونشيط». وأضاف أن الجمعية لها أهداف كثيرة، والرياضة تعد أحد الأهداف التي نسعى لنشرها، وتشجيع الطلاب والطالبات على ممارسة الرياضة واكتشاف المواهب، وحرصنا أن تكون في العطلة الصيفية. وأكد عبدالرسول عبدالله أن مركز كواترو حرص على التعاون مع الجمعية وفتح أبواب المركز أمام هذه المبادرة التي لها هدف سامٍ، خاصة في العطلة في سد وقت الفراغ لدى الأطفال، والحرص على ممارستهم للرياضة، ونشكر كل من تعاون في هذا البرنامج وهذه المبادرة النوعية. وقال هاني القاسم: «مركز شباب عجمان يرحب بكل الأحداث والفعاليات الرياضية والمجتمعية، ويتعاون مع الجمعية للمرة الثانية في هذا البرنامج، ونأمل أن يزيد العدد عن 100 طالب و50 طالبة، وهناك خطة للتواصل مع أولياء الأمور من خلال الدعاية للبرنامج على مواقع التواصل الاجتماعي للجمعية ومركز الشباب». وأضاف أن البرنامج يقام يومياً لمدة ساعة وربع للأولاد وبعدها نفس الزمن للفتيات، مع توفر جميع الأدوات والتَجْهيزات اللازمة، بالإضافة إلى الهدايا والجوائز التي ستمنح في آخر يوم من كل معسكر تدريبي. وقال لويس المدير الفني للمبادرة: «يسر مدارس سيتي لكرة القدم مرة أخرى تقديم برنامج البيت متوحد لكرة القدم للناشئين للعام الثاني، والذي يتميز بوجود مدربين من نادي سيتي في عجمان لتدريب لاعبي كرة القدم الصغار على أسلوب ممارسة لاعبي مانشستر لكرة القدم، كما يسرنا التأكيد على أهمية النشاط البدني وأسلوب الحياة الصحي، خاصة أثناء سنوات الحياة الأولى، ومدى أهمية كرة القدم كوسيلة لتحقيق ذلك، ونتطلع لمواصلة الإنجازات خلال الأيام المقبلة ومشاهدة اللاعبين الناشئين يستمتعون باللعب ويتمتعون الصحة». وأوضح أن المواهب التي تظهر خلال فترة البرنامج من الممكن أن يتم ضمها للأكاديمية، ونحن نركز على تدريب الأولاد والفتيات، من أجل هدف واحد وهو ممارسة الرياضة وجعلها أسلوب حياة.