الاتحاد

عربي ودولي

المغرب يفكك خلية إرهابية تضم 27 عنصراً

أعلنت السلطات المغربية أنها فككت خلية إرهابية مكونة من 27 متطرفاً ويقودها مغربي عضو في تنظيم ما يعرف بـ»القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي»، يشتبه في تخطيطهم لشن هجمات في المملكة. وأفاد بيان لوزارة الداخلية في وقت متأخر مساء أمس الأول، أن السلطات الأمنية أكتشفت 3 مخابئ للأسلحة قرب أمغلا على بعد 220 كيلومترا من مدينة العيون كبرى محافظات الصحراء الغربية. ونقلت وكالة «المغرب العربي» الرسمية للأنباء عن بيان وزارة الداخلية أن «أعضاء هذه الخلية التي يتزعمها مواطن مغربي متواجد بمعسكرات «القاعدة» شمال مالي، كانوا يسعون إلى إنشاء قاعدة خلفية داخل المملكة وإعداد مخطط للقيام بعمليات إرهابية بواسطة أحزمة ناسفة وسيارات مفخخة تستهدف بصفة خاصة المؤسسات الأمنية». ولم تذكر الوزارة متى أو أين تم اعتقال المغربي كما لم تكشف عن جنسية باقي أعضاء الخلية.
وأضافت الوكالة أن الخلية كانت تهدف أيضاً إلى «الهجوم على بعض المؤسسات البنكية من أجل تمويل عملياتهم الإرهابية». كما قالت إن أفراد الخلية خططوا «لإرسال متطوعين إلى معسكرات تنظيم القاعدة بالجزائر ومالي قصد الاستفادة من تداريب شبه عسكرية».
واعتبر محمد ضريف المحلل السياسي المختص في الحركات الإسلامية أنها أول مرة يتم فيها الإعلان عن خلية «يقودها مغربي في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي». وأضاف «هذا يعني أن أعضاء الخلية الآخرون ليسوا مغاربة في انتظار تأكيدات رسمية». كما قال في تصريح هاتفي لرويترز «بكل تأكيد أن هناك أشخاصا مرتبطين بـ(البوليساريو) ضمن أعضاء هذه الخلية».
وفي تطور آخر، وصل أحمد أبوالغيط وزير الخارجية المصري الليلة قبل الماضية إلى الرباط في زيارة رسمية، يبحث خلالها تنشيط اللجنة العليا المشتركة بين البلدين التي لم تعقد منذ 2006 واستحداث آليات جديدة لعملها.

اقرأ أيضا