الاتحاد

عربي ودولي

عادل الجبير: استطلاع سعودي لتقييم حملة مكافحة الإرهاب

واشنطن -رويترز:
قال مسؤول سعودي بارز إن بلاده ستجري استطلاعا للرأي نادرا من نوعه على مستوى المملكة خلال أسابيع لمعرفة ما إذا كانت حملة إعلامية مناهضة للارهاب قد أتت ثمارها· وكانت المملكة قد بدأت برنامجا من الإعلانات التلفزيونية واللوحات الإعلانية والأفلام التسجيلية وغيرها من المواد الاعلامية الشهر الماضي لتوعية الناس بأن الإرهاب يؤذي الجميع·
وقال عادل الجبير مستشار ولي العهد الأمير عبد الله لشؤون السياسة الخارجية أمس الاول إن الحملة السعودية تهدف إلى توعية الناس بأن 'التطرف والإرهاب ليس من عقيدتنا وان له تكلفة بشرية'· وتشمل الحملة بث ما يصل إلى 25 إعلانا تلفزيونيا يوميا على جميع القنوات السعودية ووضع شعارات مناهضة للارهاب على فواتير الخدمات العامة وإيصالات البنوك وعلى ملابس لاعبي كرة القدم ومبادرات مثل إطلاق اسم 'لا للارهاب' على أحد الهجن المشاركة في سباق في إطار مهرجان الجنادرية· وأبلغ الجبير الصحفيين 'سنجري استطلاعات للرأي بعد الاعلانات بعد استكمال الحملة··· لاختبار معرفة رد فعل الرأي العام السعودي'· وأضاف 'سنقيس أثر الحملة··· في غضون أسبوعين أو ثلاثة ونقيم ما يمكننا عمله غير ذلك وما إذا كنا سنستمر في الحملة أم سندخل عليها تعديلا'· وأضاف إن المملكة اتخذت سلسلة من الخطوات لمكافحة الإرهاب منها إصلاح التعليم والحمل على الدعاة الذين يحرضون على العنف واتخاذ إجراءات لمنع جماعات من توجيه الأموال إلى الارهابيين·
وعلى صعيد آخر، قال عادل الجبير إن مزاعم بان مواطنا اميركيا اتهم بالتواطؤ لاغتيال الرئيس الاميركي جورج بوش قد لقي تعذيبا عندما كان رهن الاحتجاز في المملكة العربية السعودية 'تتنافى مع المنطق'· وسلم أحمد عمر أبو علي من السعودية الى الولايات المتحدة الشهر الماضي واتهم بدعم تنظيم القاعدة والتآمر معها وكان يسعى الى اغتيال بوش·
وزعم الرجل واسرته انه تعرض للتعذيب في السعودية وقال ان على ظهره آثار الجلد بالسوط· وقال مدعون اميركيون انه لا توجد أي ادلة يمكن تصديقها تعضد مثل هذه المزاعم وقالوا إن أبو علي لم يقل قط لمسؤولين اميركيين ممن زاروه في معتقل بالسعودية انه تعرض لسوء المعاملة·
وقال الجبير 'بانه قد عذب في السعودية مسألة تتنافى مع المنطق او لا أساس لها من الصحة'· وقال في ايجاز صحفي في واشنطن 'لم يقل في أي وقت ولأي احد ولأي مسؤول اميركي زاره عندما كان قيد الاحتجاز او شكا لهم من انه يتعرض لاساءة المعاملة باي صورة أو شكل أو طريقة كانت· لذا فنحن نرفض هذه المزاعم كلية'·

اقرأ أيضا

متظاهرون في كييف يطالبون زيلينسكي بعدم الرضوخ لضغوط موسكو