عربي ودولي

الاتحاد

الجيش السوداني: تسليم البشير لـ«الجنائية» قرار مؤسسات الدولة

أسماء الحسيني (القاهرة- الخرطوم)

نفت القوات المسلحة السودانية اتخاذها موقفاً محدداً بالسلب أو الإيجاب بخصوص تسليم الرئيس السوداني المعزول عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية، واعتبرت أن تسليمه يرجع لمؤسسات الدولة كافة، مؤكدة التزامها التام بتوجيهات الحكومة فيما يتعلق بهذا الأمر.
وقال العميد عامر محمد الحسن، الناطق الرسمي للقوات المسلحة السودانية، إن قرار تسليم البشير للجنائية لا يعني القوات المسلحة في شيء، لأنه يرجع إلى كافة مؤسسات الدولة، وعلى رأسها المجلس السيادي ومجلس الوزراء، وأن القوات المسلحة لا يمكن أن تتخذ أية قرار أو موقف في موضوع تسليم البشير للجنائية، لافتا إلى أن القوات المسلحة مؤسسة من مؤسسات الدولة، وتلتزم التزاما تاما بما تمليه المصلحة الوطنية.
يأتي ذلك عقب تصريحات اعتبرها كثيرون استفزازية للفريق صلاح عبد الخالق، عضو المجلس العسكري السوداني السابق، التي قال فيها إن المؤسسة العسكرية لن ترضى بتسليم البشير للمحكمة الجنائية، مؤكدا أن تسليم البشير خط أحمر.
من جانبه، دعا كمال بولاد، مقرر المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، إلى الاستجابة للدعوة بتوقيع ميثاق شرف بين العسكريين والمدنيين لحماية المرحلة الانتقالية، وحماية الديمقراطية، ومنع حدوث انقلاب عسكري.
ودعا بولاد كافة مكونات وهياكل السلطة الانتقالية والقوات النظامية ومكونات قوى الحرية والتغيير ولجان المقاومة للمشاركة في صياغة هذا الميثاق كضمانة لحماية الفترة الانتقالية، وتأمين مسار تحقيق الديمقراطية، والتوقيع عليه ليكون أحد أهم معالم المرحلة الانتقالية، والاستفادة من تجارب التاريخ، وعدم تكرار الأخطاء.
على صعيد آخر، بدأ السودان أمس في منع جميع المركبات العامة والملاكي من السفر عبر الولايات وطرق المرور السريعة خارج الخرطوم حتى إشعار آخر.

اقرأ أيضا

أكثر من 10 آلاف إصابة بـ «كورونا» في هولندا