الاتحاد

الإمارات

أهالي رأس الخيمة يطالبون بتوسعة قسم الأطفال في مستشفى صقر بسبب تزايد أعداد المواليد

مريم الشميلي (رأس الخيمة) - طالب عدد من أهالي رأس الخيمة، بتوسعة قسم الأطفال في مستشفى صقر، وتخصيص أجنحة للأطفال في مختلف المراحل السنية، منذ سن الولادة وحتى عمر 12 عاما، مؤكدين أن أعداد المواليد في الإمارة في تزايد مستمر.
وتظهر الإحصائيات الأخيرة في المستشفى، أن عدد المواليد خلال العام الماضي بلغ 1415 طفلا وطفلة بينهم 75% من المواطنين، في حين توقع القسم ارتفاع أعداد المواليد خلال العام الجاري 2012.
وأكد عدد من المتخصصين في الإمارة، أن الطاقة الاستيعابية لقسم الأطفال في المستشفى تحتاج إلى رفع، من خلال زيادة أعداد الأسرة والغرف، مشيرين إلى أن إدارة المستشفى ترفع تقارير سنوية تطلب فيها توسعة القسم، لاستيعاب المواليد الجدد والأطفال الذين يتم تحويلهم من العيادات إليه.
من جانبه قال والد الطفل حسن خالد المحمودي، إنه توجه الأسبوع الماضي إلى قسم الطوارئ في مستشفى صقر، لعلاج ابنه الذي أصيب بضيق في التنفس نتيجة نزلة برد، حيث اضطر للانتظار فترة طويلة للدخول إلى الطبيب بسبب الازدحام الشديد الذي يشهده المستشفى، حيث أكد الطبيب بعد الكشف على الطفل ضرورة تنويمه في المستشفى لكن ازدحام قسم الأطفال حال دون ذلك، الأمر الذي دفع الطبي إلى صرف الأدوية للطفل ومطالبة والده بمتابعة حالته والعودة به إلى الطوارئ في حال لم يتحسن.
وأكد عاملون في المستشفى، أن إدارته رفعت العديد من التقارير حول حالة مبناه واحتياجاته، حيث اعتمدت وزارة الأشغال مشروعا لتوسعته سيبدأ تنفيذه بعد 3 أشهر، ويشمل توسعة قسم الأطفال ورفع طاقته الاستيعابية وعدد أسرته، إلى جانب تزويد قسم طوارئ النساء والولادة بأجهزة فحص الأجنة، وإجراء الفحوص الطبية للحوامل ومتابعة حالاتهن حال وصولهن إلى قسم طوارئ النساء والولادة، إلى جانب بناء قسمين للمختبر والأشعة في قسم الطوارئ العامة، وتزويده بجهاز تصوير بالأشعة المقطعية، لتوفير أسرع الخدمات الطبية للمرضى وتسهيل عمل الأطباء في فحص المرضى الذين قد تحتاج حالاتهم لإجراء عمليات جراحية وتقييمها في قسم الطوارئ نفسه، ومن دون الحاجة للاستعانة بأقسام طبية أخرى في المستشفى.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: خلفان الرميثي أحد رجال الوطن الأوفياء