عربي ودولي

الاتحاد

الإمارات تدعم الخدمات الصحية في الساحل الغربي لليمن

جانب من تدشين حملة النظافة والرش في الخوخة (من المصدر)

جانب من تدشين حملة النظافة والرش في الخوخة (من المصدر)

بسام عبدالسلام (عدن)

تبذل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية جهوداً إغاثية وإنسانية جبارة من أجل تعزيز الخدمات الطبية على امتداد الشريط الساحلي الغربي في اليمن، وذلك في ظل الاستجابة الإنسانية الطارئة التي تبنتها دولة الإمارات للتخفيف من معاناة الأشقاء في اليمن، في ظل الظروف الاستثنائية التي يمرون بها منذ 5 سنوات.
وقدمت الهيئة دعماً طبياً جديداً إلى مستشفى حيس الميداني جنوب محافظة الحديدة، عقب نداءات أطلقتها السلطات المحلية في المستشفى والمدينة في ظل تزايد أعداد المرضى والمحتاجين الذين يصلون إليه للحصول على رعاية صحية.
وأشار الدكتور نجيب نزالي المسؤول الطبي للمستشفى إلى أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية كانت سباقة في تلبية المناشدات والنداءات الإنسانية بشأن احتياجات المستشفى الميداني في حيس ورفده بالمستلزمات الطبية والأدوية الضرورية من أجل استمرار تقديم الخدمات الصحية لكل المحتاجين والمرضى، موضحاً أن المستشفى الميداني بحكم موقعه في وسط مدينة حيس يستقبل العديد من الحالات الحرجة المصابة بقصف المليشيات الانقلابية من أهالي المديرية، إلى جانب تقديم الإسعافات الأولية الطارئة من تضميد الجراح، ومعاينة الحالات المرضية التي تتعرض للفيروسات والأوبئة في مقدمتها حمى الضنك والكوليرا والملاريا
وأثناء استقبال الدفعة الأولى من المساعدات الصحية عبر مدير عام مديرية حيس مطهر القاضي عن تقديره وشكره للجهود الإنسانية والإغاثية المستمرة التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في سبيل التخفيف من معاناة الأهالي في المديرية، موضحاً أن دولة الإمارات دائماً سباقة في تلبية النداءات الإنسانية على امتداد الشريط الساحلي الغربي والمحافظات اليمنية الأخرى، من خلال توفير المساعدات والاحتياجات الضرورية التي تسهم في تطبيع الحياة، وتعزيز الأمن والاستقرار.
بدورهم، أكد ممثلون عن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن المساعدات التي جرى تقديمها للمستشفى الميداني في حيس تمثل دفعة أولى، وستعقبها دفعة ثانية ضمن الاستجابة الطارئة من أجل تعزيز الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين عبر المستشفى، مشيرين إلى أن هناك حرصاً كبيراً من قبل فريق الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي على تقديم الدعم والمساندة للمنشآت الصحية لاستمرار نشاطها الطبي في تلك المناطق المحررة.
من جانبه، عبر قائد قوات اللواء 11 عمالقة المرابط في حيس القائد مصطفى دوبلة عن جزيل شكره لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على جهودها الجبارة في الجانب الخدماتي وخاصة الجانب الصحي وملامستها لمعاناة الأهالي في مديرية حيس لما يعانوه من قصف عنيف على منازلهم من قبل هذه الميليشيات الحوثية الانقلابية، مشيراً إلى أن جهود الهيئة وفريقها الإغاثي ملموسة على الواقع، وتسهم في تطبيع الحياة والتخفيف عن الكثير من الأهالي المحتاجين على امتداد الساحل الغربي. في سياق متصل، دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حملة نظافة ورش شاملة في مدينة الخوخة بمحافظة الحديدة، ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة الأوبئة والفيروسات التي تستهدف مختلف المناطق المحررة في الساحل الغربي.
وأوضح ممثل الهيئة أن حملة النظافة تعد الرابعة من نوعها في مركز مديرية الخوخة تأتي في سياق الإجراءات الاحترازية عدة لمواجهة الأوبئة القاتلة، ومنها وباء كورونا الذي اجتاح دول العالم، كما تأتي ضمن الحملة المتواصلة من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة لمكافحة الأوبئة والحميات في الساحل الغربي.
بدوره، أكد مدير عام المديرية عمر سالم أهمية هذه الحملة، وكل البرامج والمبادرات الإنسانية المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر ذراعها الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر، في دعم المجتمع، وتخفيف المعاناة عن كاهله، والحفاظ على صحته وتطبيع الحياة بشكل عام في المديريات والمناطق المحررة من قبضة الميليشيات الحوثية. وأضاف أن الحملة تستهدف خلال 5 أيام رفع المخلفات وأكوام القمامة من الشوارع الرئيسة والفرعية والأحياء السكنية بمركز المديرية كافة.

اقرأ أيضا

أكثر من 10 آلاف إصابة بـ «كورونا» في هولندا