الاتحاد

الإمارات

11 معياراً للوجبات الصحية في مطاعم الدولة

حسين الرند مع ممثلي المطاعم التي ستطبق معايير الوجبات الصحية (من المصدر)

حسين الرند مع ممثلي المطاعم التي ستطبق معايير الوجبات الصحية (من المصدر)

سامي عبدالرؤوف (دبي)

حددت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، 6 معايير الزامية رئيسة و5 اختيارية للوجبات الصحية في المطاعم على مستوى الدولة. وتتضمن المعايير الإلزامية، توفير المطعم وجبتين صحيتين ضمن قائمة الطعام للكبار حسب المعايير الموضوعة من قبل الوزارة، ويتم توفير من وجبتين إلى 3 وجبات ضمن قائمة وجبات الأطفال، وتحليل القيمة الغذائية للوجبة من حيث السعرات الحرارية والسكر والدهون.

كما تتضمن المعايير الإلزامية، منع استخدام زيت النخيل وجوز الهند، وإضافة نسبة ملح قليلة على الطعام، وتوفير العصائر المركزة أو الطازجة، إلى جانب المشروبات الأخرى، على ألا تزيد نسبة السكر المضاف عن 10 % من السعرات الحرارية الكلية، إضافة إلى أن تكون أسعار الوجبات الصحية مناسبة، بحيث لا تكون مرتفعة كثيرا مقارنة بالوجبات العادية.

وأعلنت الوزارة، أن المعايير الاختيارية تتمثل في توفير كوب ماء مجاني مع كل وجبة وتقليل حجم الوجبة الغذائية وخاصة المشروبات، وأيضا تقديم طبق من السلطة ضمن قائمة الحلويات، إضافة إلى تقديم الصلصات الخاصة بجانب طبق الطعام ولا تكون مخلوطة مع الطعام، فضلاً عن السماح باستبدال الخيارات غير الصحية بدون دفع زيادة سعر.

وقال الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، وكيل الوزارة المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، في مؤتمر صحفي للإعلان عن مبادرة « المطعم الصحي»: إن 9 مطاعم على مستوى الدولة كدفعة أولى، اتفقت مع الوزارة على تقديم وجبات صحية، وذلك بالتعاون والتنسيق مع البلديات، وستحصل هذه المطاعم على شهادة «مطعم صحي»، بناء على تطبيقها للمعايير الإلزامية والاختيارية».

وأشار الرند إلى أن توفير معايير إلزامية واختيارية للوجبات الصحية، يأتي ضمن خطة الوزارة لتخفيض معدلات السمنة في المجتمع، حيث تستهدف الأجندة الوطنية لـ 2021، خفض معدلات السمنة من 14,4 % في الوقت الحالي بين من هم في عمر 18 سنة فأقل، إلى 12%، مؤكداً أن المعدل الحالي للسمنة في الدولة يوصف بأنه مرتفع.

وأكد أن مبادرة «المطعم الصحي» تأتي في إطار الأهداف الاستراتيجية للوزارة في تعزيز أنماط الحياة الصحية لمجتمع دولة الإمارات للحد من الأمراض المرتبطة بها، إضافة إلى تحفيز أصحاب المطاعم على توفير خيارات صحية للمستهلكين لمساعدتهم على تبني خيارات غذائية صحية وهذا ما تسعى مبادرة «المطعم الصحي» لتوفيره.

ونوه إلى دور الجهات الداعمة للمبادرة مثل الدوائر الاقتصادية والبلديات بالدولة والمطاعم المشاركة لدعمهم للمبادرة.

من جانبها، أشارت الدكتورة فضيلة شريف، مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي بالوزارة، إلى أن المعايير الإلزامية والاختيارية، ستكون بناء على معايير دليل المطعم الصحي، الذي أعدته الوزارة لهذا الغرض، لافتة إلى أنه سيتم متابعة رأي الجمهور من خلال استبيان رضا زبائن المطاعم وتفتيش سري وتقارير دورية عن عدد ونوعية الوجبات.

وقالت شريف: المبادرة تعمل على تمكين الأفراد من اتخاذ خيارات غذائية صحية وتشجيع المطاعم على توفير الوجبات الصحية وتحسين القيمة الغذائية للأطعمة المقدمة في المطاعم، من خلال الالتزام بعدد من المعايير الإلزامية والاختيارية مثل توفير وجبتين صحيتين على الأقل وتوفير قائمة طعام صحية للأطفال.

وذكرت أنّ الوزارة عقدت 3 ورشات تعريفية مع المطاعم للتعريف بالمبادرة وميزاتها منذ شهر أبريل العام الماضي وستحصل المطاعم المنضوية على اعتماد وزارة الصحة ووقاية المجتمع على أنها مطاعم صحية، وسيتم إضافة وجبات صحية على قوائم الطعام للكبار والأطفال عليها شعار المبادرة، مشيرة إلى أن الوزارة ستطلق حملة إعلامية منتصف الشهر الحالي تتضمن إعلانات إذاعية ورسائل تشجيعية عبر الموقع الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي للإعلان عن انطلاق المبادرة والترويج لهذه المطاعم على أنها مطاعم صحية.

بدورها، لفتت نوف خميس العلي، رئيس قسم برامج تعزيز الصحة بإدارة التثقيف والتعزيز الصحي، إلى أن الوزارة ستوفر مجاناً أخصائيي تغذية لتقديم التحليل الغذائي للوجبات الصحية لمساعدة المطاعم على تطوير قوائم طعام صحية تتضمن شعار المبادرة بناء على معايير دليل المطعم الصحي، كما ستقوم بتوفير التدريب والتثقيف اللازم للطهاة ومقدمي الخدمة.

وذكرت انه تم وضع آلية لمتابعة المطاعم الحاصلة على الاعتماد بشكل دوري ضماناً لالتزامهم بمعايير المشاركة في المبادرة من خلال استبيان رضا زبائن المطاعم وتفتيش سري وتقارير دورية عن عدد ونوعية الوجبات حسب خيارات الزبائن، ونتوقع زيادة تجاوب السكان مع المبادرة بالتوازي مع ارتفاع أعداد المطاعم المشاركة بالمبادرة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: رئيسة وزراء نيوزيلندا كسبت احترام 1.5 مليار مسلم