الاتحاد

عربي ودولي

«أخبار الساعة» تنبه لمخاطر الفتنة الطائفية

دعت نشرة “أخبار الساعة” إلى ضرورة التصدي بقوة للفتن الطائفية محذرة من أنها أخطر ما يمكن أن تواجهه المجتمعات في أي مكان وزمان كما أنها أخطر تهديد للعلاقات بين الشعوب والأديان والحضارات، مما يستوجب أن يكون التصدي لها على مستويين، الأول داخل المجتمع الواحد من خلال تماسكه ووحدته وعدم استجابته لمحاولات زرع العداء بين أبنائه وطوائفه المختلفة، والثاني بين الدول على الساحة العالمية من خلال إدراكها حقيقة المخططات الإرهابية والأهداف التي تسعى إلى تحقيقها ومن ثم تصديها مجتمعة بقوة لأية محاولة لإعادة العالم مرة أخرى إلى عصر التوترات والحروب الدينية. وتحت عنوان “الهدف هو فتنة طائفية في العالم كله”، قالت النشرة الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية، إن استهداف قوى الإرهاب والتطرف للمسيحيين في أكثر من بلد خلال الفترة الأخيرة، يشير إلى الانتقال إلى مرحلة جديدة في خططها لتفجير العالم وإثارة الصراعات والاضطرابات.

اقرأ أيضا

إصابة فلسطيني بنيران الاحتلال في الضفة