الاتحاد

أخيرة

مزحة بإستونيا حقيقة في روسيا

لم يخف الاستونيون سرورهم أمس الأول من طرفة نشرتها مجلة محلية بشأن قيام الحكومة بمنع الصحفيين من ارتداء الاحذية خلال تغطية المؤتمرات الصحفية في البلاد، أخذتها وسائل الإعلام الروسية على محمل الجد·
وقالت مجلة ''ايستي اكسبرس'' بعد أسبوع من نشرها الخبر المزيف ''إنه يبدو أننا نعيش في مرحلة تراجع فيها حس الفكاهة''· وكانت المجلة نشرت في زاوية الطرائف معلومات كاذبة عن حظر ارتداء الاحذية خلال المؤتمرات الصحفية في استونيا·
وأضافت المجلة أن القرار سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الأول من نوفمبر لتفادي تكرار الحادث الذي تعرض له الرئيس الأميركي جورج بوش في 14 ديسمبر الماضي في بغداد عندما قام صحفي عراقي برشقه بحذائه خلال مؤتمر صحفي· وإثر ذلك قام الموقع الالكتروني الروسي ''لانتا'' بنشر هذه الأنباء التي تناقلتها بدورها وسائل إعلام روسية أخرى·
وعملت المجلة الاستونية على تعزيز روايتها بنشر تصريحات نسبتها إلى خبير مفترض لدى الحكومة الاستونية حمل اسم م نيدوس أعلن فيها ضرورة قيام الصحفيين بتغطية المؤتمرات الصحفية عراة الاقدام على ان يتم استثناؤهم من القرار فقط في حال هبوط درجات الحرارة· وكانت إستونيا الجمهورية السوفييتية السابقة، استعادت استقلالها عام ·1991

اقرأ أيضا