الاقتصادي

الاتحاد

18 ألف زائر لمعرض الساعات والمجوهرات خلال يومين

استقطب معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات، الذي بدأت فعالياته في مركز إكسبو الشارقة الثلاثاء الماضي، أكثر من 18 ألف زائر خلال اليومين الأوليين بزيادة 24% مقارنة مع الدورة السابقة لمعرض عام 2009.

وشهد المعرض إقبالاً كبيراً من الزوار على شراء الذهب بالرغم من ارتفاع أسعاره، وذلك بسبب انخفاض سعر الدولار وقناعة الزوار بسلامة الاستثمار في مجال الذهب ضمن تقلبات الاستثمارات الأخرى.
وأبدى مشاركون في هذه الدورة من المعرض رضاهم عن تنظيم المعرض ورغبتهم في المشاركة في دورته القادمة، وأكد شاندرا جوبتا جان صاحب محلات يوني ألماس نجاح المعرض.
وقال أميش داناك مدير عام محلات زين للماس: يوفر المعرض فرصة جيدة لجميع العارضين للاستفادة من جمهور الزوار وزيادة مبيعاتهم وتقديم أفضل وأحدث ما لديهم.

وأضاف : يعد المعرض فرصة لإطلاق أحدث تصاميم مجموعات الذهب والماس في دولة الإمارات بشكل خاص ومنها إلى جميع دول المنطقة.
من جانبه قال توماس شان من جناح هونج كونج : هذه هي مشاركتنا العاشرة في هذا المعرض، وهذا يدل على نجاح الحدث ويعتبر بالنسبة إلينا قاعدة صلبة وراسخة لعرض وتقديم أحدث تصاميمنا والانطلاق منها إلى دول الجوار والعالم أجمع.
وأضاف : أصبح هذا المعرض من أهم المعارض العالمية التي نحرص كل الحرص على المشاركة فيها.
يشارك في هذه الدورة أكثر من 450 عارضاً من رواد صناعة وتجارة المجوهرات والذهب والماس واللؤلؤ والأحجار الكريمة والساعات ويعرضون أعمالاً خلابة من الذهب والماس في أجنحة دولية جديدة.
ويضم المعرض أجنحة لدول أجنبية منها هونج كونج وهو الجناح الأكبر مقارنة مع بقية الأجنحة المشاركة والذي يضم 65 مشاركاً، والهند وهو في المرتبة الثانية من حيث الحجم ويضم 34 مشاركاً، وسنغافورة 20 عارضاً، وتايلاند 15 مشاركاً، وإيطاليا الذي ضم 30 مشاركاً، ماليزيا 20 عارضاً، والصين بالإضافة إلى مشاركين من تركيا وروسيا، السعودية والبحرين والأردن والكويت ولبنان.
بالإضافة إلى دولة الإمارات ومشاركة كل من اليابان وماليزيا وباكستان وسنغافورة وسريلانكا وتايلاند ميانمار.
وتقوم هذه الدول بطرح العديد من التصاميم الجديدة والأنيقة من أطقم المجوهرات والقطع المنفردة من الذهب الخالص والأطقم المرصعة بالماس واللؤلؤ والتي تناسب الذوق المحلي وتتميز بحداثتها وأناقتها.

اقرأ أيضا

مجلس الوزراء المصري: لدينا احتياطي استراتيجي يكفي لشهور