الاتحاد

عربي ودولي

بري يدعو اللبنانيين لاستغلال «المبادرة» السورية-السعودية

أكد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في لقاء الأربعاء النيابي، على حماية دور مسيحيي المشرق مشدداً على دور لبنان في حمل هذه المسؤولية لأنّ تعزيز دور المسيحيين في الشرق هو حماية للتنوّع الذي تمثله المنطقة والذي يشكّل النقيض لمشروع إسرائيل العنصري.
وأشار إلى أنه على اللبنانيين استثمار “النفط السياسي” المتمثل بالمبادرة السورية- السعودية وكذلك النفط الطبيعي من خلال مبادرة لاستكمال الخطوات اللازمة في هذا المجال بعد أن جرى إقرار القانون في مجلس النواب منذ أشهر وبسرعة قياسية. وشدد أمام النواب على ضرورة تفعيل عمل المجلس واللجان النيابية في كل المجالات. ونقل النواب عنه عزمه الدعوة لعقد جلسة تشريعية قبل نهاية الشهر الحالي إذا ما تأمنت المشاريع الكافية لجدول الأعمال وإلا فستكون جلسة للأسئلة والأجوبة.
وفي الوقت نفسه جدد الرئيس اللبناني ميشال سليمان خلال لقائه وزير الاقتصاد محمد الصفدي تفاؤله بقرب انتهاء الأزمة السياسية في لبنان في وقت قال عضو كتلة “الوفاء للمقاومة – حزب الله” النائب علي عمار بعد لقاء الأربعاء، إن الجميع لا يزال ينتظر انبلاج الحل، مشدداً على ضرورة احالة ملف شهود الزور إلى المجلس العدلي، لافتاً إلى أن قوى المعارضة لا تعرف حتى الآن السبب وراء التمنع من احالة الملف إلى القضاء.
من جهته، استغرب النائب علي بزي المقرب جداً من بري، نفي بعض اللبنانيين وجود مشروع تسوية للأزمة السياسية الراهنة، قائلاً “نؤكد مجدداً تقديرنا ودعمنا ومساندتنا لكل المساعي العربية وعلى رأسها المسعى السوري- السعودي من أجل إيجاد تسوية تحفظ لبنان واستقراره”.
وفي السياق، أصدر قاضي التحقيق العسكري في بيروت فادي صوان أمس مذكرة توقيف وجاهية بحق المدعو خليل يوسف وهبة بجرم التعامل مع العدو الإسرائيلي. في حين، أكد محامو الموقوفين الإسلاميين المحالين إلى القضاء العسكري والمجلس العسكري في لبنان، أن العدالة مع القضاء العسكري سهلة المنال، مستغربين خلال اجتماع طارئ عقد في مقر نقابة المحامين في طرابلس أمس الحملة التي طالت المحكمة العسكرية على الرغم من متابعتها السريعة لبت الملفات المحالة إليها.

اقرأ أيضا

بوتن يؤكد استعداد روسيا "لاستعادة العلاقات الكاملة" مع أوكرانيا