الاقتصادي

الاتحاد

تسليم المرحلة الأولى من «حدائق ساندوفال» في قرية جميرا مايو المقبل

تسلم شركة “بافاريا جلف” الألمانية المرحلة الأولى من مشروع منازل التاونهاوس الذي يشكل جزءاً من مشروعها العقاري “حدائق ساندوفال” والواقع في قرية جميرا، خلال شهر مايو المقبل، بحسب بيان صحفي أمس.

وتبلغ قيمة المرحلة الأولى من المشروع والتي تضم 36 منزل تاونهاوس، 95 مليون درهم من أصل 260 مليون درهم هي قيمة كامل وحدات المشروع الذي تتألف مرحلته الثانية من شقق سكنية عالية الجودة.
وأوضح البيان أن إنجاز منازل التاونهاوس والتي تبلغ مساحتها المبنية 89 ألف قدم مربعة، قد بلغ مرحلة متقدمة سوف تمكن أصحابها من الانتقال إليها والإقامة فيها قريباً جداً. وقال ريمون لوفيفر، مدير شركة بافاريا جلف “رغم أن سوق دبي العقاري يجتاز مرحلة حافلة بالتحديات الصعبة، إلا أننا نعتقد أن المشاريع ذات الجودة العالية والمدعومة بالتزام مطوريها بالجودة والتسليم حسب المواعيد المحددة، سوف تجتاز هذه المرحلة الصعبة بنجاح كبير. ونحن من جانبنا ومنذ انطلاق مشروع حدائق ساندوفال عام 2007، لم ندخر وسعاً ولا جهداً في الحرص على الوفاء بوعدنا القاضي بتسليم مشروع عالي الجودة”.

وأضاف: “تم بيع 95 في المائة من المشروع منذ انطلاقه، وحصلت شركة بافاريا جلف على دفق مستمر من مدفوعات المشترين، بفضل تركيزها على الجودة. ولم نواجه سوى عدد ضئيل جداً من عمليات إلغاء الحجوزات ومشاكل مدفوعات لا تكاد تذكر، وربما كنا من بين النخبة القليلة من المطورين العقاريين الذين لم يضطروا لتخفيض أسعارهم، لأنها كانت دائماً مناسبة للقيمة الحقيقية التي نوفرها للمشترين”.
وقال لوفيفر، إن مشروع حدائق ساندوفال هو أول مشاريع دبي السكنية المعتمدة من قبل المعهد الألماني للسلامة والمعايير (تي يو إي فيه)، حيث تم تدقيق جودة كل منزل تاونهاوس من قبل مقوِّمي جودة مستقلين، لضمان الالتزام الدقيق بمعايير الجودة التي تم التعهد بتوفيرها للمشترين لدى انطلاق المشروع.
ويعتبر معهد (تي يو إي فيه)، مؤسسة مستقلة لإدارة الجودة نجد توقيعها على بعض أرقى المنتجات والخدمات عالية الجودة في مختلف أنحاء العالم.

ويتولى فريق منتدب من المعهد مواكبة تطوير المشروع منذ البداية، بما في ذلك مراجعة التصميم بدءاً من مرحلة إرساء الأساسات وهيكل الأقبية، العزل المائي، بناء الهياكل الخارجية، أعمال صب الخرسانة المسلحة والبناء، السمكرة، تكييف الهواء، التمديدات الكهربائية والوقاية من الحرائق. وسوف يواصل فريق من مهندسي المعهد مواكبة تطور المشروع إلى أن يتم تسليم جميع وحداته، في إطار عملهم التقويمي.
وقال لوفيفر: “ينطبق هذا الواقع بشكل كبير على الشريحة المتوسطة من الإسكان المناسب سعرياً. ونحن نعتقد أن تفعيل هذه الشريحة قد يؤدي إلى نمو القطاع العقاري مجدداً، رغم أن هذا النمو سيكون تدريجياً وعلى المدى المتوسط”.

وأضاف: “نحن في شركة بافاريا جلف، نعتقد أنه رغم استمرار موجة التصحيح السعري في السوق العقاري، إلا أن عائدات تأجير مشاريع دبي السكنية لا تزال جيدة وتتراوح بين 8 و10 في المائة”.
يذكر أن مشروع حدائق ساندوفال الذي تنفذه شركة بافاريا جلف، يستهدف الشريحة المتوسطة في السوق العقاري، وسوف تعلن الشركة مواعيد تسليم المرحلة الثانية من المشروع والتي تقتصر على شقق سكنية، بعد تسليم منازل التاونهاوس الخاصة بالمرحلة الأولى.

اقرأ أيضا

النفط يهوي مع تراجع الطلب