الاقتصادي

الاتحاد

تقييم أعمال المشاركين في مسابقة التاجر الصغير 2010

بدأت اللجنة الخاصة بتقييم أعمال المشاركين بمسابقة “التاجر الصغير 2010” الذي تنظمها دائرة التنمية الاقتصادية في دبي و”مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة” تحت برنامج حمدان بن محمد لدعم مشاريع الشباب، بتقييم أعمال المشاركين في المسابقة.
وتضم اللجنة مجموعة من الخبراء في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وأعضائها من أصحاب المشاريع القائمة، ووزارة التربية والتعليم وهيئة دبي للمعرفة والتنمية البشرية، وأسواق، ومجموعة س.س.لوتاه وغيرها من جهات أخرى.
وقالت نسرين محمد صفر، المنسق العالم لمسابقة التاجر الصغير: “لقد استقطبت مسابقة التاجر الصغير لهذا العام مشاركات واسعة من مختلف مدارس وجامعات الدولة ويبلغ عدد المشاريع المشاركة لهذا العام 700 مشروع بزيادة 150% مقارنة بالعام الماضي. وتعبر كافة المشاركات في المسابقة عن حس الإبداع والابتكار الكبير الذي يتمتع به الطلاب المشاركون. ونحرص أن تتم عملية التقييم بأسلوب موضوعي يعتمد على العديد من المعايير والمقاييس منها مهارات البيع والتسويق والمردود المالي الذي تحققه هذه المشاريع”. وأوضحت صفر أن لجنة التحكيم تأخذ في عين الاعتبار العديد من المعايير الأخرى التي تعكس مدى نجاح المشاريع منها الموارد المالية التي اعتمد عليها الطلاب في تمويل مشاريعهم ومدى مراعاتهم للمحافظة على البيئة وحماس المشاركين ومدى التزامهم بخدمة العملاء.
وكانت دائرة التنمية الاقتصادية ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى المؤسسات التابعة للدائرة، قد أطلقت الدورة السادسة من معرض “مسابقة التاجر الصغير 2010”، يوم الأربعاء 31 مارس 2010، في دبي مول.
وكانت شركة الاتصالات المتكاملة “دو” قد أعلنت دعمها للحدث بصفتها الراعي الرئيسي للمسابقة للعام الحالي، والتي تنظم بالتعاون مع دبي مول الذي يستضيف للعام الثاني على التوالي معرض “مسابقة التاجر الصغير 2010”.
ويتميز معرض “مسابقة التاجر الصغير 2010” هذا العام باستقطابه شرائح جديدة من الفئات العمرية الشابة، مما يؤكد مدى الاهتمام والثقة التي تكتسبهما الجائزة عاماً بعد عام.
وتجدر الإشارة إلى أن مسابقة التاجر الصغير نظمت للمرة الأولى خلال العام 2005 ونجحت منذ دورتها الأولى في تشجيع روح المبادرة الاستثمارية في نفوس الأجيال الشابة من طلاب المدارس الثانوية والجامعات في مختلف إمارات الدولة، بالإضافة إلى توصيل فكرة المشاريع الصغيرة والعمل التجاري إلى الأجيال الشابة.

اقرأ أيضا