الاتحاد

الإمارات

زينة جبل حفيت.. زهرة "الأوركيد"

زهرة الأوركيد

زهرة الأوركيد

هالة الخياط (أبوظبي)

سجلت هيئة البيئة في أبوظبي تزايد أعداد زهرة الأوركيد في جبل حفيت، لتصل إلى 371 نبتة العام الماضي، مقارنة بـ99 نبتة عام 2017، ما يؤكد أن الظروف المناخية المعتدلة، وطبيعة التضاريس التي يتميز بها جبل حفيت، تساهم في نمو الكثير من أنواع النباتات التي يمكن أن تعيش في الموائل الصحراوية المحيطة.
ويوجد النوع الإماراتي الوحيد من الأوركيد في مناطق منعزلة جداً على الجبال وفي الأودية، واكتشفه علماء هيئة البيئة في موقع واحد فقط بمنطقة جبل حفيت، وهو المكان الوحيد في إمارة أبوظبي الذي ينمو فيه هذا النوع، الأمر الذي يعكس أهمية هذه المنطقة وثراء التنوع البيولوجي بها، وعلى مستوى الدولة ينمو نبات الأوركيد في وادي الوريعة بإمارة الفجيرة.
وأكدت هيئة البيئة في أبوظبي أن وجود هذا النوع النادر من النباتات على جبل حفيت يؤدي إلى توسيع التوزيع الشرقي لهذا النوع، مقارنة بالسجلات السابقة، وتؤكد هذه المعلومات الجديدة أهمية الحفاظ على التنوع البيولوجي في منطقة جبل حفيت.
وأشارت الهيئة إلى أن أزهار الأوركيد مصنفة ضمن فئة «غير مهدد» حسب القائمة الحمراء الصادرة عن الاتحاد الدولي لصون الطبيعة، ولكنها تعتبر مهددة بالانقراض في شبه الجزيرة العربية، وهذا النوع مدرج في الملحق «ب» من اتفاقية الإتجار الدولي في الأنواع المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية، وقد تم إجراء مراقبة منتظمة لهذا النوع من الأزهار في الوادي لمدة عام.
ولفتت الهيئة إلى أنه يمكن الحفاظ على النباتات الحالية عن طريق المراقبة المنتظمة، وحماية الموائل، وطرق الحفظ خارج الموقع مثل الإكثار الاصطناعي وإعادة التأهيل وتجميع البذور.
وينتمي نبات الأوركيد لفصيلة نباتية كبيرة، وهي من النباتات المزهرة التي غالباً ما تكون أزهارها ملونة وعطرة، وتستخدم على نطاق واسع في تنسيق نباتات الزينة. وتضم هذه الفصيلة التي تعيش في الأجواء الرطبة أكثر من 25000 نوع معروف منتشرة حول العالم.
ويعتبر الأوركيد «الأفيبقطس كندسي الأوراق» النوع الوحيد من الأوركيد الذي يتنشر في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتتميز الدولة بالتنوع الفريد في الحياة البرية والبحرية، ومعرفة واكتشاف هذا التنوع يساهم في فهم الموروث البيئي بصورة أعمق، والوصول إلى فهم شامل لحالة التنوع البيئي الغني في إمارة أبوظبي لحمايته، ووضع الخطط والبرامج للمحافظة عليه.
وتسعى الهيئة لتوسيع نطاق برنامج الرصد في جبل حفيت لمواصلة توثيق هذا التنوع البيولوجي الفريد، والتعرف إلى الأنواع الفريدة الأخرى التي يأويها هذا الجبل.
ووثقت هيئة البيئة في أبوظبي وجود أكثر من 209 أنواع من النباتات في جبل حفيت من بين 435 نوعاً نباتياً منتشرة بإمارة أبوظبي، الأمر الذي يؤكد أهمية هذه الموائل الجبلية، والتي تسعى الهيئة للحفاظ على الأنواع المنتشرة في هذا الموئل المهم، من خلال وضع برامج لإدارتها والحفاظ عليها بشكل مستدام.

اقرأ أيضا

لجنة مؤقتة تناقش سياسة «شؤون الوطني الاتحادي»