الاتحاد

الإمارات

بطاقات لمستحقي الزكاة في الدولة

موظفو صندوق الزكاة يستمعون إلى العملاء

موظفو صندوق الزكاة يستمعون إلى العملاء

أحمد عبد العزيز (أبوظبي) – كشف عبدالله بن عقيدة المهيري أمين عام صندوق الزكاة عن أن الصندوق يعتزم إصدار بطاقات ممغنطة لصرف الإعانات والمبالغ المقررة لمستحقي الزكاة.
وأكد زيادة حجم الإنفاق إلى 100 مليون درهم في العام الجديد بعد أن كان 70 مليون درهم بزيادة قدرها 30% على مشروعات دعم المسلمين في الدولة وعددها 17 مشروعا.
وقال المهيري إن نسبة نمو موارد الصندوق ارتفعت وتراوحت بين 15و20% في عام 2011 وذلك مقارنة بعام 2010، مما يعكس قدرة تواصل الصندوق مع المختلف الشركاء والجهات في الدولة.
وأضاف أن الصندوق يعمل على تنفيذ مشروعات جديدة خلال الربع الأول من العام 2012 لتوسعة رقعة المستفيدين من مستحقي الزكاة للحصول على أموال زكاتي الفطر والمال علاوة على الصدقات حتى نسهم في تخفيف المعاناة عن غير القادرين وتنفيذ الفريضة.
وأشار المهيري إلى أن الصندوق يعمل على تطوير الخدمات حتى يمكن الوصول إلى أعداد أكبر من المسلمين داخل الدولة وخارجها لمساعدتهم في أداء الفريضة، لافتا إلى أنه سيم توفير المعلومات على الموقع باللغة الفرنسية للتيسير على المسلمين الناطقين بالفرنسية.
وأكد الأمين العام للصندوق أنه سيتم استبدال التقارير الإلكترونية بدلا من الورقية لمزيد من الشفافية وذلك حتى يتمكن دافعى الزكاة من مراقبة تنفيذ أداء الزكاة في المصارف الشرعية.
ولفت المهيري إلى أن المبالغ والمساعدات التي تقدم إلى مستحقي الزكاة لا تتم إلا بعد عمل البحث اللازم من خلال فريق لجان البحث المتخصصة بالصندوق للتثبت من أحقية المتقدمين للحصول على الزكاة من عبر المصارف الشرعية مثل مصرف الفقراء والمساكين ومصرف الغارمين ومصرف المؤلفة قلوبهم وبقية المصارف الأخرى، والمشاريع العديدة التي تندرج تحت هذه المصارف مثل رعاية أسر الأيتام والأرامل والمطلقات وطلاب العلم والمسلمون الجدد والغارمون وضعاف الدخل والمسنون وغيرها من المشاريع المميزة لصندوق الزكاة.
وأوضح المهيري أن الصندوق حريص جداً على تحقيق الغاية العظمى للزكاة وهي إغناء الفقراء عن السؤال مصداقاً لقوله صلى الله عليه وسلم (تؤخذ من أغنيائهم وترد على فقرائهم)، مؤكداً أن الدور الذي يقوم به صندوق الزكاة في مساعدة العديد من الأسر المستحقة للزكاة يأتي تجسيداً لرؤية المغفور له بإذن الله تعالى، الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لما للزكاة من أهمية في تطهير مال المزكي وصون كرامة المستحقين للزكاة وإفشاء روح المحبة والرحمة بينهم.
ووجه المهيري شكره وتقديره إلى المزكين الذين جعلوا من صندوق الزكاة وجهتهم ولولا هذا الدعم ما تواصلنا في هذه النّجاحات التي يقوم بها الصندوق، فلهم خالص الشكر على سعيهم الدائم لوضع أيديهم بأيدينا لتحقيق المجتمع المتلاحم المتراحم، وهو دليل ثقة نعتز بها.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال