الاتحاد

الرياضي

الخليج يواجه العروبة في مهمة حصار الصدارة

الخليج عينه على النقاط كاملة للاقتراب أكثر من الصدارة

الخليج عينه على النقاط كاملة للاقتراب أكثر من الصدارة

تستكمل اليوم منافســـــات الجولة بثــــلاثة لقــــــاءات يلتـــــقى في الأول الخليج (الوصيف) مع العروبة بهدف الاستمــــرار في مطاردته للمتـــــصدر بني ياس، فيما يجمع اللـــــقاء الثاني- وهو أقـــــوى مواجهات اليوم- فريقي رأس الخيمة القادم بقوة للمنافسة مع الفجيرة أحد الفرق المرشحة للصعود، بينما يذهب عجمان إلى الذيد في محاولة للتقدم للأمام· كما يلتقي الحمرية مع دبا الفجيرة في مباراة سيسعى من خلالها القادم من الساحل الشرقي إلى تحقيق الفوز والدخول إلى المنطقة الساخنة· فيما تقام غداً في ختام الجولة مواجهتان تجمع الأولى العربي مع (المتصدر) بني ياس في أم القيوين والتي سيحاول من خلالها السماوي حصد النقاط الثلاث لتأكيد أحقيته باعتلاء القمة، بينما تجمع المواجهة الثانية -والتي تعتبر أقوى مواجهات الجولة- فريقي رأس الخيمة والفجيرة·

الخليج * العروبة
المــطـاردة

تندرج مباراة الخليج (الوصيف) برصيد 30 نقطة والعروبة صاحب المركز السابع برصيد 22 نقطة ضمن المباريات الهامة في هذه الجولة خاصة بالنسبة لفريق الخليج الذي ينظر إلى هذه المباراة على أنها فرصة جيدة لاعتلاء الصدارة (مؤقتاً) لعل الظروف تلعب في صالحه ويحدث ما يتمناه بخسارة بني ياس أمام العربي غداً السبت، ولهذا سيخوض أبناء الخور مباراتهم وهم يعلمون تماماً أهمية العطاء المتواصل خلال الـ(90) دقيقة التي ستحدد هدفـــــهم وطموحهم منها لاســـــيما أن ليس لديهم خيار سوى النتيجة الايـــــجابية تطلعاً للمنافســــة، لأن تعثره ربما يصعب من مهـــــمته فى ظل اشتداد المنافسة في المقـــــدمة بعد دخول أكثر من فريق فيها مع وجود فريقين يتقــــــدمان بخطوات ثـــــابتة وقوية هما فريقا رأس الخيمة والفـــــجيرة اللذين سيكون التصادم عنيفاً بينهما عندما يلتـــــقيان معاً يوم السبت·
لذا فعلى الخليج الحرص على حصد النقاط الثلاث من منافسة، فهي السبيل الوحيد إذا ما أراد الاستمرار في المطاردة، بالرغم من أنه ربما واجه صعوبة حقيقية اليوم خاصة أن منافسه العروبة يقدم حالياً عروضاً قوية دفعت به للاقتراب كثيراً من المنطقة الساخنة، وسيحاول اليوم الاقتراب منها أكثر من خلال تحقيق النتيجة الإيجابية التي لو تحــــــققت ستقود أبناء مربح للدخول بكل قوة إلى صلب المنافسة وهو قـــــادر على تحقيق تلك النتيــــــجة التي يتمناها لكونه من الفرق التي تلعب بأسلوب هجومي مع توازن دفاعي بجانب أن الفريق يملك لاعبين متميزين يجـــــيدون التعامل الجيد مع المبـــــاريات الصعبة، وينتــــظر أن تكون المباراة قوية ومثيرة من الجانبين لرغبة كل منهما في التـــــقدم إلى الأمام·

الحمرية * دبا الفجيرة
بقاء اللمعان


يذهب دبا الفجيرة للقاء الحمرية بهدف واحد هو تحقيق الفوز من أجل التقدم إلى الأمام بعد أن بدأ الفريق يستعيد بريقه الذي لمع في الجولة الماضية وافتقد دبا الحصن المقدرة على مجاراة هذا اللمعان ليسقط ضحية ذلك من خلال تجرعه للخسارة، واليوم سيسعى دبا الفجيرة وهو يحل ضيفاً على الحمرية إلى بقاء لمعانه من خلال تحقيق فوز جديد، إلا أن ذلك يتطلب المزيد من الجهد خاصة أن بوابة الحمرية برغم تأرجحها هذا الموسم إلا أنها ربما تكون مغلقة اليوم بكل قوة، فإذا ما أراد دبا الفجيرة المرور نحو تحقيق هدفه عليه أولاً إيجاد المنافذ المؤدية لفتح بوابة أصحاب الأرض الذين سيسعون لتحقيق الفوز للابتعاد خطوة عن مؤخرة ترتيب الجدول حيث يدخل هذا اللقاء لتعويض خسارته أمام العروبة في الجولة الماضية (3/2) من جهة أخرى·
ودائماً ما تكون لقاءات الفريقين مثيرة وقوية، ففوز دبا الفجيرة معناه مواصلة الفريق لمعانه، وبالتالي تقدمه التدريجي نحو الأمام، أما الفوز بالنسبة للحمرية فيعني إيقاف نزيف النقاط والابتعاد عن المؤخرة قليلاً·
الحمرية يدخل اللقاء برصيد 10 نقاط في المركز الثالث عشر، بينما يدخل دبا الفجيرة اللقاء ورصيده 19 نقطة في المركز العاشر·

الذيد * عجمان
التقدم خطوة


قدر للجولة الـ14 أن تشهد العديد من المباريات التي تحمل في طياتها القوة والإثارة، ومن بينها تلك الموقعة التي ستجمع الذيد مستضيف هذه المباراة مع فريق عجمان في واحدة من اللقاءات المهمة جداً لكونها تمس فرق المقدمة وتحديداً بالنسبة للبرتقالي الذي يدخل اللقاء وفي جعبته 23 نقطة في المركز السادس ويهمه الفوز الذي سيرفع رصيده إلى 26 نقطة، الأمر الذي قد يضعه في المركز الرابع في حال تعادل رأس الخيمة مع الفجيرة غداً·
أما الذيد صاحب الأرض فهو الآخر يطمح لتحقيق الفوز للوصول للنقطة 15 وتحسين مركزه في جدول الترتيب، فهو حالياً في المركز الثاني عشر وهو مركز ربما لا يرضي المسؤولين عن هذا الفريق الذي يعتبر من أفضل فرق المسابقة الذي يلعب بجماعية إلا أن مشكلته تكمن في عدم ثقة لاعبيه في أنفسهم وتحقيق الأفضل خاصة أنهم دائماً ما يظهرون قوتهم وتميزهم أمام الفرق القوية، ولعل ما قدمه الفريق أمام بني ياس في الجولة الماضية من خلال إحراجه للمتصدر الذي تمكن وبصعوبة من تجاوز هذا المطب الصعب (1/2) لأكبر، دلالة على أن فريق الذيد بشبابه قادر على أن يكون محطة صعبة وطريقاً وعراً جداً أمام الفرق التي تسعى للمنافسة على الصعود·

اقرأ أيضا

الوحدة يجدد عقد «سمعة» حتى يونيو 2021