الاتحاد

الإمارات

«تعليمية الشارقة» تطلق مشروع «التقوية» في الفصل الثاني

لمياء الهرمودي (الشارقة) - أكد سعيد مصبح الكعبي مدير منطقة الشارقة التعليمية، استعداد مدارس المنطقة لاستقبال الفصل الدراسي الثاني، مشيرا إلى أنه سيتم في بداية هذا الفصل إطلاق مشروع دروس التقوية، بالإضافة إلى رسم الخطوط الأولية لإطلاق مشروع دروس الفيديو عبر موقع المنطقة الإلكتروني.
وقال إن المنطقة تستهدف من إطلاق مشروع دروس التقوية الحد من انتشار الدروس الخصوصية، موضحا أن المشروع سيخضع لإشراف المنطقة، حيث سيقوم على تدريس الطلبة معلمون وأساتذة مميزون من ذوي الخبرة الواسعة في المناهج التعليمية لمساعدة الطلبة على تدارك مواطن الضعف عندهم.
وأضاف أن انتشار الدروس الخصوصية في الآونة الأخيرة يشكل ظاهر مقلقة، وأن الاستغلال المادي للطلبة وذويهم من خلالها بات واضحا، فضلا عن تسببها بتشويش الطالب أثناء المراجعة والمذاكرة.
وأشار إلى أن المنطقة التعليمية ستحدد عددا من المواقع التي يتم فيها إعطاء دروس التقوية، بحيث يسهل على أولياء الأمور جلب أبنائهم إليها والعودة بهم إلى البيوت، بالإضافة إلى أن الأوقات ستكون مناسبة للطلبة والمعلمين ولأولياء الأمور.
وأعلن مدير منطقة الشارقة التعليمية عن أن المنطقة تعمل على طرح مشروع جديد يعتبر الأول من نوعه على مستوى المناطق التعليمية، وهو تقديم الدروس عن طريق الفيديو وبثها عبر موقعها الإلكتروني، موضحا أنه سيتم اعتماد عدد من المدرسين المميزين لتسجيل الدروس، وبحيث يتمكن الطالب في حال احتياجه لإعادة شرح الدرس أو غيابه عنه متابعته عبر الفيديو المسجل، مشيرا إلى أن المشروع قيد الدراسة حاليا وأن طرحه سيتم في المستقبل القريب.
وأكد الكعبي جاهزية الهيئات التدريسية والفصول الدراسية والمباني المدرسية لاستقبال الطلبة والطالبات في الفصل الثاني من العام الدراسي الحالي، وأن «تعليمية الشارقة» لا تتوقع أي نوع من المعوقات أو الصعوبات، كنقص الكتب الدراسية أو الزي، مشددا على استعداد الهيئات التدريسية وجاهزيتها لمتابعة الدراسة، لافتا إلى أن المنطقة ستستعين في حال مواجهة أي نقص في الكادر التدريسي بمعلمي المكافأة لسده.
وقال إن إدارة المنطقة بصدد تحليل نتائج الفصل الدراسي الأول بالتعاون مع مدراء ومديرات مدارس الإمارة، لدراسة مكامن القوة والضعف عند الطلبة والطالبات والتخطيط لبرامج إثرائية للطلبة وتفعيل الأدوار التوجيهية الجديدة، فضلا عن تفعيل المشاريع والأنشطة الطلابية والتأكد من استعداد المدارس لاستقبال فرق الاعتماد الأكاديمي.
وأوضح الكعبي أنه سيتم مع انطلاق الفصل الجديد، تنظيم ورش عمل ودورات تدريبية وتطويرية لكافة الموظفين والمعلمين العاملين في المنطقة، وذلك بدعم وتعاون مجلس الشارقة للتعليم.
إلى ذلك، شكلت منطقة الشارقة التعليمية لجنة تحكيم خاصة لجائزة رموز العطاء، بهدف تحديد الشروط والمعايير المتعلقة بالتقدم لها، وتحديد المكافآت المالية التي ستقدم للفائزين والتي تصل إلى 5 آلاف درهم.
وقالت منى شهيل نائبة مدير “تعليمية الشارقة” ورئيسة جائزة رموز العطاء، إن اللجنة تقوم حاليا بدراسة إدراج معايير وشروط جديدة للجائزة، التي تهدف إلى الارتقاء بمستويات الأداء والعطاء في المجالات التربوية، وتشجيع روح المبادرة والتنافس بين جميع فئات العمل التربوي، وتوفير بيئة تعليمية جاذبة ومحفزة للتميز وتكريم المتميزين وإبراز نتائجهم وإبداعاتهم للآخرين، وتحفيز الطلاب وتشجيعهم على التميز في الميدان التعليمي والتربوي.
وأضافت أنه يتم في إطار المسابقة كل عام اختيار شخصية تربوية تكون قد خدمت الوطن في مجال التربية والتعليم ليتم تكريمها، مشيرة إلى أن الإعلان عن النتائج سيتم في شهر مايو المقبل.

اقرأ أيضا

"تحريات شرطة دبي" بالمرصاد للمتهورين والمعاكسين