أبوظبي (الاتحاد) أطلق نادي تراث الإمارات صباح أمس أنشطة وفعاليات «ملتقى الثريا» في أبوظبي، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، بمشاركة 200 طالب وطالبة من المنتسبين لمراكز وفروع النادي. وقد شهد اليوم الأول للملتقى الذي بدأ من «حصن الشباب» في أبوظبي ، العديد من الأنشطة والفعاليات التعليمية والترفيهية التي تستمر على مدى أسبوعين، بهدف شغل أوقات فراغ الطلبة بما ينفعهم، والعمل على غرس الهوية الوطنية لدى الناشئة، وترسيخ قيم العادات والتقاليد لديهم. وقال سعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة في النادي، إن برنامج اليوم الأول للملتقى ركز على زيارة الطلبة لجامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، والقرية التراثية في كاسر الأمواج، وعمل ورش تراثية في العادات والتقاليد «السنع»، لمراكز أبوظبي والوثبة والسمحة. وأقام فرعا أبوظبي والسمحة النسائي نشاطاً داخلياً للطالبات شمل تعليمهن الطبخ الشعبي، والمشغولات اليدوية، والأكلات الشعبية، والرسم، ونقش الحنا، في حين نظم فرعا العين وسويحان رحلة ترفيهية إلى متنزه مبزرة الخضراء في العين.