أرشيف دنيا

الاتحاد

إطلاق «بي إم دبليو الفئة الخامسة» الجديدة

الفئة الخامسة الجديدة أثناء إطلاقها

الفئة الخامسة الجديدة أثناء إطلاقها

يمثّل إطلاق الفئة الخامسة الجديدة طراز سيدان من بي إم دبليو في الشرق الأوسط حدثاً مهماً لهواة اقتناء السيارات الفاخرة. وهي ذات تصميم رياضي وأنيق، وتتمتع بمستوى عال من الكفاءة ضمن فئتها، ومن المتوقّع أن يواصل الجيل السادس من هذه السيارة تدوين سطور جديدة في حكاية النجاح. وقد عمل مصمّمو شركة بي إم دبليو ومهندسوها يداً بيد للحرص على نيل الصيغة الأمثل من التصميم الجميل والتكنولوجيا المتقدمة، فجاءت الفئة الخامسة الجديدة بتصميم متقن وأداء عالي الكفاءة.

وتعتبر الفئة الخامسة الجديدة في صلب مجموعة سيارات بي إم دبليو وأحد الطرازات الأكثر مبيعاً في الشرق الأوسط، ويعتقد خبراء الشركة في أن إطلاقها سيعزّز مكانتها ضمن فئة السيارات الفاخرة السيدان.
وللفئة الخامسة الجديدة أطول قاعدة استناد للعجلات ضمن فئتها، مع غطاء محرّك طويل وأنيق، فيما يحاكي سقفها المنحني برفق خطوط السيارة الكوبيه. أما المقصورة، فتتغنّى بتصميم عصري مع خطوط ملفتة تعطينا انطباعاً بالرحابة والتناسق. ولم ينسَ المصمّمون اعتماد أفخر المواد وأعلى مستويات المهارة الحرفية عند تصميم وتنفيذ المقصورة.

وتطرح الفئة الخامسة الجديدة في الشرق الأوسط بمحرّكين يحرقان البنزين، أوّلهما مؤلّف من ثماني أسطوانات وثانيهما من ستّ أسطوانات. أمّا الطراز الأقوى فهو «550 آي» مع محرّك من ثماني أسطوانات مرتبة في صفّين يعمل بتقنية الشحن التوربيني المضاعف فضلاً على تقنية الحقن عالي الدقّة High Precision Injection. ويحرر المحرك طاقة ميكانيكية عظمى تبلغ 407 أحصنة. من ناحية أخرى، يولّد محرّك الأسطوانات الستّ مع تقنية الشحن التوربيني المضاعف والحقن عالي الدقة، ونظام التحكّم بالصمامات VALVETRONIC في طراز «350 آي» 306 أحصنة، فيما تصل القدرة الميكانيكية لمحرّكَي الأسطوانات المستقيمة الستّ بتقنية الحقن العالي الدقة ونظام الحرق المنخفض 258 حصاناً في طراز (528 آي»، و204 أحصنة في طراز «523 آي». وتتصدّر الفئة الخامسة الجديدة فئتها في الحدّ من الانبعاثات الغازية. فقد صُمّمت اعتماداً على استراتيجية الديناميكيات عالية الكفاءة الناجحة التي تشتمل على الكثير من الإبداعات التقنية للحدّ من استهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون مع رفع مستوى القوّة والأداء إلى أعلى مستوياتها.

ومن أبرز المزايا المتطوّرة للراحة والقيادة في الفئة الخامسة الجديدة نذكر نظام التحكّم الديناميكي بالقيادة Dynamic Drive Control بأنماطه الأربعة: comfort، وnormal، وsport وsport +، فضلاً على نظام «التشغيل المريح»، وشاشة العرض الأمامية، والنظام السمعي متعدّد القنوات، وخاصية iDrive ، والنظام الترفيهي في المقعد الخلفي، والتكييف الأتوماتيكي رباعي المناطق.

ومن ناحية أخرى، تقدّم تقنية «القيادة المتصلة» مجموعة كبيرة من تقنيات دعم السائق بغية زيادة الراحة والأمان. وللمرّة الأولى تُعرض الفئة الخامسة الجديدة مع نظام دعم ركن السيارة، وهذا تجهيز اختياري يسهّل عملية ركن السيارة، بالإضافة إلى نظام تثبيت السرعة النشط، ونظام الرؤية الشاملة، وكاميرا الرؤية الخلفية، وخاصية مساعدة السائق على الحفاظ على مساره، ونظام التحذير عند تغيير المسار، ونظام الرؤية الليلية لتمييز المشاة. وتعليقاً على إطلاق الفئة الخامسة الجديدة طراز سيدان، قال جيمس كرايتون، مدير المبيعات والتسويق لمجموعة بي إم دبليو في الشرق الأوسط: «يشكّل إطلاق الفئة الخامسة الجديدة فصلاً جديداً في قصة نجاح باهرة بالفعل. وفي سياق خمسة أجيال من هذا الطراز، بيعت 5.5 مليون سيارة عالمياً. فلطالما كانت الفئة الخامسة من الطرازات الأكثر مبيعاً في الشرق الأوسط ممّا يعزّز سرورنا وحماستنا لإطلاق هذا الطراز الجديد في السوق.

وأضاف كرايتون قوله: «ويطلّ الجيل السادس من الفئة الخامسة بخصائص مختلفة عن السابق على صعيد التصميم والراحة والتكنولوجيا والهندسة. ونحن على ثقة بأنها ستساهم في ترسيخ مكانتنا على عرش اتّجاهات هذه الصناعة».

اقرأ أيضا