الاتحاد

دنيا

«بيئة الشارقة» تنظم رحلة توعية برية في أحضان الطبيعة

مشاركون في الرحلة البرية يجتازون التلال الرملية لصحراء الشارقة (تصوير متوكل مبارك)

مشاركون في الرحلة البرية يجتازون التلال الرملية لصحراء الشارقة (تصوير متوكل مبارك)

الشارقة (الاتحاد) - نظمت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة ولجنة التوعية والتثقيف البيئي أمس الأول رحلة برية، هي عبارة عن جولة في أحضان الطبيعة ضمن فعاليات حملة التوعية البيئية السادسة لمرتادي المناطق البرية في الشارقة، وذلك بالتعاون مع شرطة الشارقة وإدارة الدفاع المدني والمجالس البلدية في الشارقة والبلديات في المدام والمليحة والبطائح ونادي الإمارات للمغامرات- فريق ملاك الدفع الرباعي.
ويكمن الهدف من تنظيم الرحلة في تعزيز الأهداف العامة التي أطلقت من أجلها الحملة في رفع الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع للحفاظ على نظافة وسلامة المرافق الحيوية البرية والتوعية بأهمية المحافظة على سلامة النظم البيئية والتنوع الحيوي والحد من النشاطات غير الرشيدة فيها، وتعديل مفاهيم السلوك الاجتماعي في العلاقة بين بيئات المناطق البرية وانطلقت الجولة البرية عند الثانية والنصف ظهراً بمشاركة ما يقارب 41 سيارة وُضعت ملصقات خاصة بالجولة عليها تضمنت رقماً تسلسلياً للمشاركين وشعار الحملة البرية، إلى جانب شعار المؤسسات المتعاونة في الجولة والمؤسسات الراعية لبرنامج حملة التوعية.
وطافت قافلة الرحلة بالمناطق البرية الجميلة التابعة لإمارة الشارقة، واستمتع المشاركون في الجولة بمشاهدة رمال الصحراء الذهبية من خلال عبور الطريق البري المتعرج الذي يوحي للناظر باحتضان الطبيعة لسيارات القافلة، ومروراً بمنطقة طوى سويدان بالفاية المحفوفة بأشجار النخيل، وصولًا للبداير بمنطقة المدام التي توقفت عندها الجولة للتخييم.
وقام المشاركون في الجولة البرية بتوزيع منشورات توعية وإرشاد توضح لمرتادي المناطق البرية أهمية المحافظة على البيئة البرية، وتم توزيع كتيب قرار المجلس التنفيذي رقم (9) لسنة 2012 بشأن منع التدهور البيئي في المناطق البرية في الشارقة، بالإضافة إلى توزيع صندوق الرحلات التوعوي. وأُجري العديد من اللقاءات وحوارات التوعية لمرتادي المناطق البرية.
كما نُظم تحقيق إعلامي حول واقع البيئة البرية والممارسات الخاطئة في تلك البيئات.

اقرأ أيضا