الاتحاد

دنيا

جليس الأطـفال يتربع على عرش القائمة الأسبوعية


شهدت قائمة هذا الأسبوع منافسة شديدة بين الفيلمين الجديدين (مصاصة الأطفال- The Pacifier )، وفيلم (كُن هادئا- Be Cool)، انتهت بتصدر فيلم النجم فين ديزل الكوميدي العائلي الجديد (مصاصة الأطفال) لقائمة الأسبوع الجاري، وذلك بعد نجاحه في حصد ما لا يقل عن 30 مليون دولار من مبيعات شباك التذاكر الأميركية· أما فيلم النجم جون ترافولتا، ،(Be cool) فقد جاء في المرتبة الثانية· وقد بلغت أرباحه من شباك التذاكر حوالي 20 مليون دولار· وهذا بدوره أدى إلى إزاحة فيلم الصدارة في قائمة الأسبوع الماضي، الفيلم الكوميدي الدرامي (مُذكرات امرأة سوداء مجنونة- َDiary of a mad black woma)، إلى المرتبة الرابعة· من ناحية أخرى، انسحبت ثلاثة أفلام من قائمة هذا الأسبوع، من أبرزها فيلم (الطيار- The Aviator)، وذلك بعد مرور اثنا عشر أسبوعا على بداية عرضه· وذُكر أن إجمالي إيراداته من شباك التذاكر لا يقل عن 97 مليون دولار· كذلك انسحب الفيلم الكوميدي (هل وصلنا- Are we there yet)، بعد حوالي سبعة أسابيع حصد خلالها ما لا يقل عن 79 مليون دولار من مبيعات شباك التذاكر الأميركية· وخرج من القائمة أيضا فيلم المغامرات (ابن القناع- Son of the mask)، الذي لم يصمد سوى أسبوعين حقق خلالها أرباحا لم تزد عن المليون ونصف المليون دولار·
وقد جاءت قائمة الأسبوع الحالي على النحو التالي:
* في المرتبة الأولى، جاء فيلم (مصاصة الأطفال- The Pacifier)· وهو فيلم من النوع الحركي، والكوميدي العائلي· ومن خلاله يعود بطل الأكشن فين ديزل في دور جديد ومختلف عن الأدوار التي عرفناه بها· يحكي الفيلم قصة جندي بحري، يدعى شين وولف، كان قد تلقى أقسى أنواع التدريب لمواجهة أخطر وأصعب المواقف· لكنه بالرغم من هذا التدريب العالي المستوى، يُجَرّب حظه في مجالسة الأطفال! وما يحدث هو أنه سيُكلّف بحماية أبناء عالِم يعمل في مشروع حكومي سري· وبالتالي، يتوجب عليه التركيز على مهمتين: الأولى محاربة الأشرار، والثانية الاعتناء بالمنزل والأطفال· مما يعني استبدال أسلحته وذخيرته بزجاجات الحليب وقطع الغيار الخاصة بالأطفال· وقد تمت الإشارة إلى أن الفيلم يتبع كذلك فئة أفلام المغامرات الحركية· كما أنه مُصَنّف ضمن قائمة الأفلام من نوع ،(PG) المُناسبة لجميع الأعمار، لكن يُنْصَح بإرشاد عائلي للصغار بسبب بعض مشاهد العنف· الفيلم من توزيع شركة ديزني الشهيرة، ومن بطولة النجم فين ديزل، لورين غراهام، وبريتاني سنو·
* وجاء في المرتبة الثانية فيلم العصابات الإجرامية الكوميدي (كُنْ هادئا- Be Cool)· ويشارك في بطولته النجم جون ترافولتا، أوما ثورمان، داني ديفيتو، وبطل المصارعة واين جونسون المُلقّب ب ' الصخرة- The Rock ويذكر أن هذا الفيلم هو الجزء الثاني من فيلم ' كُن قصيرا- Be Shorty وفي هذا الجزء يلعب ترافولتا دور تشيلي بالمر الذي يترك صناعة الأفلام ليوظف مهاراته، وأساليب التفاوض المقنعة في عالم الموسيقى· ويبدأ بعرض شراكته مع إحدى مالكات شركات التسجيل الموسيقية المستقلة· وليثبت نفسه في هذا المجال، يَعِد فتاةً موهوبة ومُبتدئة بأن يجعل منها نجمة غناء شهيرة، لكن عليه أن يحتال على مدير أعمالها، والحارس الشخصي الذي يحلم بأن يكون ممثلا ناجحا· ليس هذا فحسب، بل عليه أن يخدع المنتج الموسيقي، وذلك بهدف إنقاذ الشركة وتسجيل أغنية ناجحة تتصدر قائمة أفضل الأغاني في الولايات المتحدة· وما سيزيد الطين بلّة هو اكتشافه حقيقة أن المافيا الروسية تسعى خلف تلك الفتاة· وقد تمت الإشارة إلى الفيلم مُصنّف ضمن قائمة الأفلام من نوع ،(PG-31) وذلك لما يتضمنه من مشاهد عُنف·
* وكانت المرتبة الثالثة من نصيب الفيلم الكوميدي هيتش- Hitch الذي تقدم من المرتبة الثالثة· وكان عرض الفيلم قد بدأ في الولايات المتحدة قبل حوالي الأربعة أسابيع· أما فيما يتعلق بإيرادات الفيلم من شباك التذاكر، فقد تمت الإشارة إلى أنها لا تقل عن 138 مليون دولار· الفيلم من بطولة النجم ويل سميث، وكيفن جيمز·
* وإلى المرتبة الرابعة تراجع فيلم الدراما الكوميدي (مذكرات امرأة سوداء مجنونة- Diary of a mad black woman)· وكان الفيلم قد تصدر قائمة الأسبوع الماضي· وتدور أحداثه حول امرأة تدعى ' هيلين '، تُفاجَأ في عيد زواجها العشرين بأن زوجها العزيز يرغب في الانفصال عنها ليتمكن من العيش مع حبيبته الجديدة، والذي تشاء الصُّدف أن تكون من أعز صديقاتها· وبناء على ذلك، تُخطط هيلين للانتقام، لكنها تتراجع عن موقفها، وتقاوم غضبها الكامن، أنانيتها، وإنكارها للحقيقة، ورغبتها في الانتقام· وفي النهاية تدرك أنه في حال كان عليها التغلب على التغييرات الجديدة الطارئة في حياتها، فان عليها الاعتماد على قوة إيمانها، ومبادئ حياتها الثابتة، والمسامحة اللازمة لشفاء الجروح العاطفية· الجدير بالذكر أن الفيلم من بطولة كيمبرلي إليس، وستيف هاريس· وقد تم تقييمه ليتبع قائمة الأفلام من نوع ،(PG-31) وذلك بسبب بعض مشاهد العنف، والإشارة إلى قضايا لا تُناسب الصغار· وقد بلغت أرباحه حتى الآن حوالي 38 مليون دولار·
* يتقدم فيلم الدراما الحائز على أوسكار أفضل فيلم (طفلة المليون دولار- Million Dollar Baby)، من المرتبة السادسة التي احتلها في قائمة الأسبوع الماضي ليحتل المرتبة الخامسة هذا الأسبوع· ويبدو أن الإقبال لا يزال شديدا على هذا الفيلم، وذلك بالرغم من مرور ما لا يقل عن الاثني عشر أسبوعا على بداية عرضه· الفيلم كما هو معروف من إخراج وبطولة النجم المخضرم كلينت ايستوود، والنجمة هيلاري سوانك·
* يتراجع فيلم التشويق والخيال العلمي (قُنْسْطَنطين- (Constantine من المرتبة الثالثة إلى السادسة· ويذكر أن عرض الفيلم قد بدأ الأسبوع قبل الماضي في دور العرض الأميركية· وهو من بطولة كيينو ريفز، راكيل ويز، ماكس بيكر، وتيلدا سوينتون· أما فيما يتعلق بإجمالي إيراداته حتى الآن، فقد أشارت الإحصائيات إلى أنها لا تقل عن 60 مليون دولار·
* يتراجع أيضا فيلم الرعب الجديد ' الملعون- Cursed وذلك من المرتبة الرابعة إلى المرتبة السابعة· وهو فيلم إثارة وتشويق تم تقييمه ليندرج تحت فئة الأفلام من نوع ،(R) بسبب ما يحتويه من مشاهد عنف مُخيفة· وتقع أحداثه في مدينة لوس أنجلوس حيث يمر شاب وشقيقته بتجربة وفاة والديهما بفعل هجوم حيوان متوحش في إحدى الليالي المظلمة· الجدير بالذكر أن الفيلم من بطولة كريستينا ريتشي، وشانون إليزابيث·
* وفي المركز الثامن يأتي فيلم المغامرات الحركي الكوميدي (رجل البيت- Man of the house)· وكان الفيلم قد احتل المرتبة الخامسة في قائمة الأسبوع الماضي· وهو من بطولة النجم المُخضرم تومي لي جونز، ويُشاركه كل من كيلي غارنر، شانون ماري وودوارد، وآن آركَر·
* ويستمر التراجع ليطال الفيلم الدرامي (بسبب ويني ديكسي- Because of Winnie Dixie)، الذي احتل هذا الأسبوع المرتبة التاسعة بعد أن كان في المرتبة السابعة في قائمة الأسبوع الماضي·
* وفي المرتبة العاشرة، جاء الفيلم الدرامي الرومانسي الجديد (السُّترة- The Jacket)· وهو يتبع كذلك قائمة أفلام التشويق والعصابات الإجرامية· ويحكي الفيلم قصة جندي يعود إلى موطنه بعد إصابته بنوبات فقدان للذاكرة· وعندما يتم اتهامه بجريمة قتل، يهرب إلى منطقة أخرى طلبا للجوء· وما يحدث هو أن طبيبا ما يُخْضعه لفترة علاج، حيث يضعه تحت تأثير عقاقير غريبة، وجهاز يُشبه السُّترة، ويحجزه بعيدا عن الأنظار· تلك التجربة ستأخذه في رحلة إلى المستقبل حيث يتعرف على طريقة موته، والتي ستكون بالقتل· لكنه لن يتمكن من التعرف على هوية القاتل، أو الكيفية التي ستتم بها جريمة قتله· والسؤال الذي يطرح نفسه هو: هل ستتمكن المرأة التي سيقابلها في المستقبل من إنقاذ حياته؟ الفيلم من بطولة النجمة كييرا نايتلي، أدريان برودي، وجنيفر جيسون· وقد تمت الاشارة إلى أنه لا يُنصح من تقل أعمارهم عن السابعة عشرة بمشاهدة هذا الفيلم، وذلك لما يتضمنه من مشاهد عنف وإثارة·

اقرأ أيضا