الإمارات

الاتحاد

وزير البيئة يكرم منظمي«بيئتي مسؤوليتي الوطنية»

ابن فهد يكرم أحد المنظمين

ابن فهد يكرم أحد المنظمين

كرّم معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه موظفي إدارة التثقيف والتوعية في مكاتبهم بعد نجاحهم في تنظيم معرض “بيئتي مسؤوليتي الوطنية الثاني” والذي أقيم في مارس المنصرم برعاية كريمة من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم في جامعة الجزيرة بدبي تحت شعار “الإمارات خالية من الأكياس البلاستيكية”.

وأثنى معاليه خلال التكريم على الجهود والتنظيم الناجح للمعرض وتحقيقه للأهداف المرجوة من إقامته في تفعيل الشراكة بين وزارة البيئة والمياه وفئة الناشئة من طلاب المدارس من مختلف إمارات الدولة وجميع المراحل العمرية، إضافة إلى استضافة شخصيات فنية ورياضية خلال أيام المعرض وتنظيم ورش العمل والفقرات البيئية التي استمرت خمسة أيام.

وأوضح معاليه أن الوزارة تعمل على تشجيع كوادرها الوطنية المتميزة لما تبذله من جهود في تحقيق الأهداف، مشيراً إلى أن هذه المعارض الناجحة تحقق متطلبات الارتقاء بالوعي البيئي وترسيخه بين فئة الناشئة والتي ترتكز عليها عملية التثقيف لدورها الكبير في التأثير على بيئة دولة الإمارات العربية المتحدة وبما يضمن بيئة آمنة للأجيال الحالية والمستقبلية.

ودعا معاليه إلى ضرورة إقامة مثل هذه المعارض المتخصصة وتنظيم معرض بيئتي مسؤوليتي الوطنية سنوياً، مشيراً إلى ضرورة مشاركة جميع الجهات المعنية بالبيئة في المعرض لما لها من دور كبير في نشر الثقافة والمعرفة البيئية وتقديم ما لديها من خبرات ودراسات في مجال البيئية.

وتوجه بالشكر للجهات التي شاركت في المعرض خلال هذا العام وهي هيئة البيئة أبوظبي وهيئة كهرباء ومياه دبي وبلدية دبي وهيئة الطرق والمواصلات بدبي وبيئة الشارقة ودائرة البلدية والتخطيط عجمان وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ومجموعة الإمارات للبيئة البحرية وجائزة زايد الدولية للبيئة وجامعة الجزيرة ومؤسسة محمد بن راشد للإسكان وساحة الزهور والصندوق الدولي للرفق بالحيوان ومجموعة الصحراء وشركة مسافي وإيكو بوليمرز وجي أي جي وآرت كريشن ومختبر أبحاث الطب البيطري المركزي.

وأشارت الدكتورة مريم الشناصي المدير التنفيذي للشؤون الفنية بالوزارة إلى أن المؤسسات المشاركة قدمت ما لديها من دراسات وبحوث بيئية ساهمت بشكل كبير في تقديم معلومات جديدة ومفيدة للطلبة والزوار جعلتهم يدركون أهمية الحفاظ على البيئة.

وأضافت أن غرس مفاهيم حب البيئة في نفوس الأطفال يجعل منهم أصدقاء للبيئة بل سيكون لهم تأثير إيجابي كبير في نقل المعلومات البيئية إلى أفراد الأسرة والأصدقاء، لافتة إلى أن اختيار شعار الإمارات خالية من الأكياس البلاستيكية للمعرض هذا العام يأتي استكمالاً للجهود التي تبذلها الوزارة في عملية توعية وتثقيف أفراد المجتمع بأضرار هذه الأكياس وتعريف الطلاب والزوار بالبدائل المتوفرة.

وذكرت أن الوزارة ستواصل برامجها في عملية توعية الناس بخطورة استخدام الأكياس البلاستيكية لما لها من تأثيرات سلبية على البيئة والكائنات الحية التي تعيش عليها منوهة بأن الدراسات أشارت إلى أن ملياري كيس بلاستيكي يستهلك سنويا في الدولة.

اقرأ أيضا

350 وحدة ضوئية تزيّن شوارع العين احتفاء بشهر رمضان