الاتحاد

الرياضي

بني ياس والعين.. مواجهة لفض الاشتباك

العين يواجه بني ياس للمرة الثالثة

العين يواجه بني ياس للمرة الثالثة

يلتقي هذا المساء في مدينة العين فريقا بني ياس والعين، في مواجهة لفض الاشتباك بين الفريقين حيث يتساويان برصيد النقاط وفي المركز الثالث ويتقدم العين بفارق الأهداف، والمباراة هي من أجل صعود أحدهما إلى مصاف المنافسة وتأخر الثاني خطوات إلى الخلف والبقاء في مراكز الوسط.

بني ياس يخوض اليوم مباراة صعبة عندما يستضيف العين في المدينة التي ينتمي لها هذا الأخير وستكون المباراة فرصة لبني ياس من أجل إثبات قدرة الفريق على التواجد بين الكبار حيث يحتل المركز الرابع برصيد 17 نقطة جمعها من خمسة انتصارات وتعادلين وهزيمتين، وكان بني ياس في المباراة الأخيرة قد خسر أمام الوحدة بهدف نظيف وسيكون التحدي في إثبات قدرة السماوي على مواصلة المشوار بنفس القوة التي بدأ بها المسابقة، وقد يكون الفريق يلعب بضغوط أقل على اعتبار أنه غير مطالب بالبطولة ولكن بتقديم صورة جيدة والاستمتاع بإمكانات لاعبيه الموهوبين.
أما العين فهو يحتل المركز الثالث برصيد 17 نقطة ويشترك مع بني ياس في عدد الانتصارات والتعادلات، وكان العين قد مر في الفترة الماضية بمرحلة تأرجحت فيها نتائجه واهتز مستواه وفقد العديد من النقاط التي أثرت في تراجعه بجدول الترتيب، وفي المباراة الأخيرة أمام الإمارات كان الحظ حليفاً للزعيم عندما جاءت تسديدة البرازيلي إيمرسون في الوقت الضائع لتهدي الفريق النقاط الثلاث، وبات العين مطالباً بعدم التفريط بالمزيد من النقاط إذا ما أراد مواصلة حلم المنافسة على اللقب، وهو ما دفع إدارة العين إلى التدخل وإقالة الألماني شايفر والتعاقد مع البرازيلي سيريزو عندما تدهورت نتائج الفريق وهذا الأخير مطالب بوضع بصمته الخاصة حتى يعود الزعيم إلى قلب المنافسة.
حقائق حول المباراة
تقابل بني ياس مع العين في 25 مواجهة سابقة حيث كانت المواجهة الأولى بينهما في موسم 1989/1988 وانتهت بتعادل الفريقين دون أهداف، أما المواجهة الأخيرة فكانت في موسم 2006/2005 وانتهت بفوز العين بخمسة أهداف مقابل هدفين.
وحقق العين الفوز في 16 مواجهة بينما فاز بني ياس في ثلاث مواجهات وانتهت ست مواجهات بالتعادل، وسجل العين في مرمى بني ياس 52 هدفاً، مقابل 17 هدفا لبني ياس، وفي المباريات التي حقق فيها بني ياس الفوز على العين لم يسجل العين أي هدف وعندما يسجل العين فلا يخسر أمام بني ياس.
يذكر أن أول هدف لبني ياس في مرمى العين سجله غازي ناصر وأول هدف للعين سجله ظافر سحمي.

«السماوي» يخوض المواجهة مكتمل الصفوف
بني ياس يراهن على عودة “الوسط”

خالد السعدي (أبوظبي) - يدخل “السماوي” لقاء اليوم أمام العين وهو متسلح بمعنويات عالية بعد أن عاد بعض لاعبيه من الإصابة أو الإيقاف ليواجه العين وهو في أتم جاهزية، وقد أنهى مساء أمس مرانه الأخير على ملعبه في القطارة في مدينة العين، وهو نفس الملعب الذي سيتقابل عليه الفريقان اليوم.
ويعود مجددا اليوم من الإصابة كل من عامر عبد الرحمن وسلطان الغافري، كما عاد فوزي بشير من مشاركته مع منتخب بلاده، وهو ما يعني أن خط الوسط والذي يعد من أهم الخطوط سيكون مكتملا اليوم لدى فريق بني ياس، بالإضافة إلى عودة المهاجم الخطير آندريه سنجاهور من الإيقاف، وقد نرى أيضا الحارس محمد أيوب والذي تعافى من الإصابة التي لحقت به مؤخرا، وسيغيب ذياب عوانه بعد أن تعرض للإصابة أثناء تدريبات المنتخب الأول في الأسبوع الماضي، وسيغيب أيضا سعد مبارك بداعي الإيقاف.
وقد نوع التونسي لطفي البنزرتي مدرب الفريق من خلال التدريبات التي خاضها الفريق طيلة الأيام الماضية، حيث ركز على تغيير مراكز اللاعبين ورفع مستوى اللياقة البدنية بالإضافة إلى خطط استراتيجية قد نرى من خلالها أسلوبا مغايرا للسماوي من خلال مباراة اليوم ومختلفا عن خططه الماضية، لا سيما أنه سيقابل العين للمرة الثالثة هذا الموسم بعد أن تقابل الفريقان مرتين في منافسات كأس اتصالات، وهو ما يعني أن خطة كل مدرب قد أصبحت شبه مقروءة للآخر.
وأكد صالح إسماعيل مدير الفريق أن بني ياس على أهبة الاستعداد من أجل المواجهة القوية أمام العين، خاصة بعد أن عاد للفريق أكثر الغائبين، وقال صالح: مواجهة العين صعبة بكل تأكيد، ولكننا نمتلك العديد من الحلول وأهمها خط الوسط المتميز في الفريق، والذي دوما ما يكون سر التفوق والإبداع في فريق بني ياس، والبنزرتي قادر على تنويع مفاتيح اللعب لكي لا تكون خطته مكشوفة دوما أمام الآخرين.
وقال صالح: لعبنا مع العين مباراتين في كأس اتصالات حيث خسرنا في الأولى وتعادلنا في الثانية، وهو أحد الفرق التي أرشحها شخصيا لبطولة الدوري بالرغم من تراجعه الطفيف خلال الفترة الماضية، ولكن بغض النظر عن ذلك فإن طموحنا سيكون النقاط الثلاث كما ننظر إلى أي مباراة في الدوري ، ونحن نراهن على المجموعة المميزة في بني ياس، والتي دوما ما تبدع أمام الكبار وتقدم أفضل مستوى.
وأضاف صالح : مباراة اليوم ستفض الشراكة على المركز الثالث ما بين بني ياس والعين حيث إنهما يتساويان في نفس الرصيد من النقاط في جدول الترتيب العام للدوري، من الصعب التكهن بالنتيجة أو وضع سيناريوهات تسبق المباراة، ولكنني أضمن أنها ستكون مباراة قوية وشرسة.
وعن مصادر الخطورة لدى العين أكد صالح أن جميع لاعبي العين على نفس المستوى، وقال : أخالف الرأي الذي يقول إن فالديفيا هو أخطر لاعبي العين، فالعين كان كبيرا وخطيرا قبل قدوم فالديفيا ويمتلك الكثير في جعبته.

ديارا : الفوز مهم للابتعاد عن القادمين من الخلف

أبوظبي (الاتحاد) -أكد المحترف موديبو ديارا مهاجم السماوي أن الفوز في مباراة اليوم مهم جدا من أجل أن يستمر الفريق في حصد النقاط، وقال ديارا: لن تكون المباراة سهلة بكل الأحوال حيث إن العين فريق قوي ومنظم، وقد لعب مؤخرا مباراة قوية أمام فريق بريمن الألماني، ولكننا متفائلون بعودة المصابين ووجود أغلب العناصر الأساسية.
أضاف: عانينا في المباراة الماضية من انعدام التفاهم بين الهجوم والوسط بسبب أن غالبية لاعبي الوسط كانوا من البدلاء، صحيح أن أغلبهم من الوجوه الشابة والمهارات الفريدة، ولكنهم يحتاجون إلى وقت لكي يتعودوا على الانسجام وأسلوب اللعب.
وقال موديبو: يجب أن نسعى لتحقيق الفوز اليوم للبقاء في دائرة المنافسة على المراكز الأولى ومن أجل الابتعاد عن الفرق التي بدأت تقترب من الخلف وتقلص فارق النقاط. سنقدم كرة جميلة اليوم من خلال التركيز وتطبيق خطة المدرب في أرض الملعب، وستكون استكمالا للأداء المميز والذي ظهر به السماوي منذ بداية الموسم.



غياب فالديفيا وساند يتواصل
«العين» على نقاط السماوي في المواجهة الثالثة بالقطارة

صلاح سليمان (العين) ـ أكد البرازيلي سيريزو مدرب فريق العين الأول لكرة القدم جاهزية لاعبي الزعيم لملاقاة بني ياس في لقاء الذهاب من الجولة العاشرة من بطولة دوري المحترفين التي يشهدها ملعب ستاد طحنون بن محمد في الخامسة وعشر دقائق عصر اليوم.
وقال إن العين استعد لهذه المواجهة بإجراء سلسلة من الحصص التدريبية وخوض مباراة واحدة جاءت أمام فريق فيردر بريمن الألماني على كأس بطولة السوبر الإماراتية – الألمانية التي أقيمت يوم الثلاثاء الماضي وحقق فيها الألمان الفوز بهدفين مقابل هدف واحد، وأكد لاعبو العين خلالها جاهزيتهم بعد أن قدموا مستوى طيباً خاصة في شوط اللعب الثاني.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء أمس الأول بقاعة المؤتمرات الصحفية الملحقة باستاد خليفة بن زايد.
وقال سيريزو إن التدريبات الأخيرة ولقاء السوبر قد شهدا غياب عدد من النجوم من بينهم التشيلي فالديفيا والحارس وليد سالم وفيصل علي وعمر عبدالرحمن ومحمد فايز وشقيقاه فوزي والوجه الجديد عبدالعزيز فايز بسبب الإصابة والأرجنتيني خوسيه ساند لوجوده في بلاده لظروف أسرية بجانب غياب رباعي “الأبيض” المكون من علي الوهيبي وفارس جمعة ومهند العنزي وعبدالله مال الله لمشاركتهم في لقاء منتخب ماليزيا ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة للنهائيات القارية التي تحتضنها العاصمة القطرية الدوحة في 2011 والذين عادوا وانضموا أمس الأول لتدريبات الفريق بعد حصولهم على راحة لمدة يوم واحد عقب لقاء ماليزيا.
وأضاف: ولكن مباراة بريمن كانت تمثل أهمية كبيرة لفريق العين لأن الطرف المنافس يعد واحداً من أفضل فرق العالم وقد خرج منها العين بفوائد عديدة.
وأوضح مدرب العين أنهم يواجهون اليوم فريق بني ياس للمرة الثالثة في غضون شهر حيث تقابل الفريقان من قبل في ذهاب وإياب بطولة “اتصالات” وانتهت المباراة الأولى بفوز العين بهدف دون رد وتعادلا في اللقاء الثاني بهدف لكل منهما، مشيراً إلى أن مباراة اليوم لا تخلو من صعوبة من منطلق أن بني ياس أحد الفرق التي تحتل ترتيباً متقدماً في جدول الدوري ويلعب اليوم بكامل نجومه المعروفين.
وقال: فريق بني ياس يعرف منافسه العين جيداً ونحن نعرفهم أيضاً بنفس القدر ونسعى أن نقدم أمامهم المستوى الفني الأفضل، وفي المقابل هم يسعون أيضاً لبلوغ ذات الهدف، ولكن العين يخوض مباراة اليوم في غياب عددٍ من عناصره الأساسية حيث سيتواصل غياب التشيلي فالديفيا الذي استمر لمدة شهرين لعدم جاهزيته بنسبة 100% وما زال يواصل جلساته العلاجية، وعبدالعزيز فايز الذي يشعر بإصابة طفيفة في العضلة الخلفية ولاعب الارتكاز أحمد معضد المصاب أيضاً، وجميعهم ما زالوا يتلقون العلاج مع طبيب الفريق، بجانب غياب الأرجنتيني ساند للإيقاف بعد حصوله على ثلاثة إنذارات.
ومضى سيريزو: كما تتوقف مشاركة علي الوهيبي وفارس جمعة على مدى جاهزيتهما بعد الوقوف على حالتهما في التدريب الأخير، ويشعر المدافع إسماعيل أحمد بنزلة برد خفيفة منعته من تدريب أمس الأول، إلا أنها لن تمنعه من المشاركة في مباراة اليوم.
وأشار سيريزو إلى أن هناك إمكانية في الدفع ببعض الوجوه الجديدة الذين يعدهم الجهاز الفني للمستقبل ليحصلوا على فرصتهم كاملة، موضحاً أنه إذا اقتنع بما يقدمـه هؤلاء اللاعبون في التدريبات وتفهمهم لأسلوب اللعب بدرجة كبيرة، فإن وجوهاً جديدة قطعاً ستكون ضمن تشكيلة اليوم.
وقال: خلال متابعتي لمباريات رديف العين وفريق تحت 19 سنة خاصة مباراتهم الأخيرة أمام فريق الجزيرة، شاهدت حوالي 3 أو 4 لاعبين يتميزون بالمستوى الفني الرفيع والإمكانات العالية واللياقة البدنية المرتفعة والتحركات السليمة داخل الملعب مما يؤكد أن العين يملك قاعدة جيدة من اللاعبين الشباب وأن بعض الوجوه الجديدة ستجد قريباً طريقها إلى تشكيلة الفرق الأول.
وبسؤاله إن كان بني ياس أصبح يشكل عقدة لفريق العين بعد أن تعادل معه في إياب كأس “اتصالات” في غياب عدد من لاعبيه الأساسيين المؤثرين، وفاز الزعيم عليه بصعوبة في لقاء الذهاب بهدف وحيد وكان وقتها يفتقد أيضاً إلى بعض نجومه الكبار، قال سيريزو: يحتل خصمنا حالياً مركزاً متقدماً في ترتيب الدوري مما يؤكد قوته، وينتهج الفريق مع العين دائماً أسلوب اللعب المفتوح، ولكن في ظل اكتمال صفوف العين تبقى المباراة دائماً في غاية الصعوبة لفريق بني ياس. وقال: في مباراة الفريقين الأخيرة التي انتهت بالتعادل كنا نحاول التسجيل، ولكن انحصر اللعب معظم الوقت في وسـط الملعب وقـاتـل اللاعبـون من أجـل امتلاك الكرة ولكنهم فشلوا في التسجيل، بينما حصل بني ياس على فرصة واحدة في الشوط الأول وسجل منها هدف السبق.
وأردف قائلاً: نسعى اليوم لكسب النقاط الثلاث ولذا سنطبق أسلوبنا الهجومي الذي اعتدنا عليه وطبقناه من قبل وآتى ثماره. نحن ندرك أن بني ياس يضم لاعبين مهمين في وسط الملعب هما فوزي بشير وعامر عبدالرحمن وكلاهما مميزان تكتيكياً وعلى لاعبي العين أن يحاولوا تمرير الكرة من خط الدفاع إلى الوسط ومن هناك إلى المهاجمين لتصلهم بشكل مريح، وكان النجم فالديفيا يقوم بهذه المهمة ومن الممكن أن يقوم بعض لاعبي العين بهذا الدور إلا أن أداءهم لا يرتقى إلى الدرجة التي يؤدي بها فالديفيا.
وحول الدور المزدوج الذي يقوم به البرازيلي إيمرسون في غياب فالديفيا مما يضطره للعودة إلى الوسط والقيام بدور الممون والمهاجم وأحياناً المدافع، قال سيريزو: المحترفون دائماً تقع على عاتقهم المسؤولية الكبرى في كل مباراة ولابد أن يصنعوا الفارق وهذا الوضع يتطلب من إيمرسون أن يلعب أكثر من دور بالحصول على الكرة وبناء الهجمات وتهيئة الفرص لزملائه مع الالتزام بدور دفاعي في بعض الأحيان

اقرأ أيضا

طارق أحمد: «الصافرة» أصابتنا بـ«الملل» ونفضل التعايش معها