الإمارات

الاتحاد

جهاز أبوظبي للاستثمار: أحمد بن زايد قاد بنجاح أكبر المؤسسات الاستثمارية في العالم

نعى “جهاز أبوظبي للاستثمار “ المغفور له بإذن الله تعالى سمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان العضو المنتدب. ودعا جميع موظفي الجهاز الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد الراحل بواسع رحمته ورضوانه وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

وفيما يلي نص البيان “ بسم الله الرحمن الرحيم“ “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
ينعى جهاز أبوظبي للاستثمار المغفور له بإذن الله تــعالى سمو الشـيخ أحمد بن زايد آل نهيان العضو المنتدب ويـسأل جميع موظفي الجهاز الله العلي القدير أن يتغمد الفقـيـد الراحل بواسـع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته ويـلهـم أهله الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون.

التحق سمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان بجهاز أبوظبي للاستثمار في عام 1994 كمحلل للأسهم الأوروبية وخلال الخمس سنوات اللاحقة تمكن المغفور له بإذن الله من الحصول على خبرة عملية ألم من خلالها بمنهجيات الاستثمار وتوزيع الأصول الاستثمارية وأوجه الاستثمارات المختلفة. وفي شهر نوفمبر من عام 1997 تم تعيين سموه عضواً منتدباً في مجلس إدارة جهاز أبوظبي للاستثمار.
كما شغل المغفور له بإذن الله منصب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وكان عضواً في المجلس الأعلى للبترول. قاد سمو الشيخ أحمد خلال فترة توليه منصب العضو المنتدب للجهاز عملية التطور المستمر لجهاز أبوظبي للاستثمار ليغدو الجهاز اليوم مؤسسة استثمارية كبرى معترف بنجاحاتها دولياً توظف أكثر من 1200 من أفضل الكفاءات وتمتلك محفظة استثمارية متنوعة من حيث فئات الأصول والمناطق الجغرافية.

وقد تحلى سموه بسيم القيادة الحقيقية إذ استطاع أن يقود بنجاح إحدى أكبر المؤسسات الاستثمارية في العالم وأن يدير جهاز أبوظبي للاستثمار إلى النجاح من خلال تكييفه المستمر لمواجهة المتغيرات.
لقد اتسمت جهود المغفور له بإذن الله بالتزامه التام بالتطوير المستمر للكفاءات البشرية العاملة بالجهاز وتفانيه الذي لم يتزعزع للاستثمار بحكمة واتزان وإيمانه القوي بأهمية بناء ثقافة الأداء في الجهاز.
كان رحمه الله قائداً مؤمناً بأهمية مبدأ التشاور فبحث بشكل منتظم مع زملائه المسائل المختلفة وشاور المتخصصين وأصحاب الرأي والخبرة للخروج برأي سديد.

كما حرص المغفور له بإذن الله منذ البداية على غرس القيم والمبادئ الثابتة التي كانت الأساس الذي بني الجهاز عليه وبذلك ضمن رحمه الله أن يستمر جهاز أبوظبي للاستثمار من بعده في مواجهة التحديات المستقبلية من موقع قوة مما يمكنه من اغتنام الفرص المؤاتية بنجاح .

وتحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حاكم إمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للاستثمار حفظه الله ورعاه وبمساندة جميع أعضاء مجلس الإدارة ودعمهم اللامحدود سيستمر الجهاز في مسيرته وتحقيق مهمته بما فيه الخير والمنفعة لإمارة أبوظبي.

اقرأ أيضا

خط ساخن موحد لحماية الأطفال في دبي