أبوظبي (الاتحاد): تحت شعار (مزرعتك.. عزبتك.. مسؤوليتك) نفذت بلدية مدينة أبوظبي حملة توعوية إرشادية شاملة استهدفت من خلالها التعريف بالاستخدامات الصحيحة للعزب والمزارع في أبوظبي، وكذلك رفع مستوى وعي ملاكها ومستثمريها ومستأجريها بالمتطلبات البيئية والمعايير الصحية، ومقتضيات حماية المظهر العام. وأوضحت البلدية أنها حرصت على تضمين الحملة زخماً توعوياً كبيراً حيث قامت خلال الحملة بتوزيع أكثر من 5000 مادة ومطبوعة إعلامية إرشادية تتضمن القوانين والمتطلبات الأساسية التي تختص بعملية إدارة وتشغيل واستثمار العزب والمزارع بما يتوافق مع المعايير البيئية والصحية وقانون المظهر العام. كما نشرت البلدية خلال الحملة أكثر من 30 لوحة توعوية موجهة إلى أصحاب العزب والمزارع في المركز الرئيس للبلدية ومراكز البلدية الخارجية، وفي مقرات العزب والمزارع، كما حرصت على لقاء ملاكها والتحدث إليهم والاستماع إلى آرائهم ومتطلباتهم، وذلك من خلال تنظيمها ورشتي عمل توعويتين في كل من مجلس الوثبة ومجلس بني ياس. و دعت البلدية خلال الورشتين مستأجري العزب والمزارع وملاكها إلى المساهمة مع بلدية مدينة أبوظبي والمؤسسات المعنية في الحفاظ على البيئة والاهتمام بالعزب من حيث المظهر العام والاشتراطات ومعايير البيئة والصحة والسلامة. وأهابت البلدية بالملاك أهمية الالتزام بالقانون واللوائح التي تنظم استخدامات العزب والمزارع، مؤكدة أن هذه المرافق هي مسؤوليتهم بالدرجة الأولى، وتعكس مدى مساهمتهم في الحفاظ على البيئة والمظهر الحضاري العام والالتزام بالاستخدامات التي نص عليها القانون، منوهة إلى أهم الشروط للاستخدام السليم لهذه المرافق، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: حظر إقامة المشاريع التجارية للإنتاج الحيواني في كافة العزب باستثناء عزب التربية، منع استخدام العزبة أو المزرعة لغير الأغراض المرخصة لها، يحظر على مستأجري العزب زراعة أي نوع من أنواع النباتات في جميع فئات العزب ما عدا الغاف والسدر والسمر، يحظر على مستأجري عزب الرعي والعزب الموسمية إقامة الأسيجة، الدائمة وكافة أنواع الحظائر أو إنشاء الاستراحات أو أي مرافق خدمية أو سكن ثابت للعاملين فيها. كما نوهت البلدية بتجنب القيام بمخالفات تضر البيئة والمظهر العام ومنها: عدم رمي المخلفات في المناطق غير المخصصة لها بجميع أشكالها، عدم استخدام العزبة أو المزرعة لغير الأغراض المخصصة لها، عدم حرق المخلفات داخل أو خارج المزرعة أو العزبة.