الاتحاد

الإمارات

أولياء العهود يشهدون احتفال القوات المسلحة بيوم القوات الجوية والدفاع الجوي الثامن والثلاثين

سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي وعمار النعيمي وراشد المعلا ومحمد بن سعود والمر وأحمد بن سعيد وماجد بن محمد ولبنى القاسمي والكعبي والحضور

سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي وعمار النعيمي وراشد المعلا ومحمد بن سعود والمر وأحمد بن سعيد وماجد بن محمد ولبنى القاسمي والكعبي والحضور

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، صباح أمس، احتفال القوات المسلحة بيوم القوات الجوية والدفاع الجوي الثامن والثلاثين، كما شهد الاحتفال الذي أقيم على أرض ميدان قاعدة المنهاد الجوية بدبي سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة ومعالي محمد احمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي.
كما حضره الفريق الركن عبيد محمد الكعبي وكيل وزارة الدفاع، والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة إلى جانب عدد من كبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.
وبدأ الاحتفال بالسلام الوطني، ثم استعرض راعي الحفل، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم يرافقه رئيس أركان القوات المسلحة، وقائد القوات الجوية والدفاع الجوي طابور العرض الذي شارك في الاحتفال وادي بعد ذلك عرضاً عسكرياً أمام المنصة الرئيسية، وهتف ثلاثا بحياة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله.
وشهد سمو الشيوخ والحضور عروضاً جوية رائعة قامت بها على التوالي طائرة فانتوم 16 وطائرة ميراج 2000 التابعتان لقواتنا الجوية ويعتبران من جيل الطائرات الحديثة والمتطورة جداً.
ثم أدى فريق فرسان الإمارات المكون من سبع طائرات من نوع / ايرماكي / الايطالية والتابعة للقوات الجوية عروضا في سماء الاحتفال نالت إعجاب الحضور، وعكست مهارة صقور الجو من طياري شباب الوطن الذين يشاركون في العديد من الأحداث والمناسبات المحلية والدولية ويرفعون اسم وعلم الإمارات عاليا ببراعتهم وقدرتهم على التحكم بالطائرات في الجو.
بعدها القى اللواء الركن طيار محمد بن سويدان القمزي قائد القوات الجوية والدفاع الجوي، كلمة رحب فيها بسمو راعي الحفل وأولياء العهود وشكرهم على مشاركتهم للقوات المسلحة احتفالها بالذكرى السنوية الثامنة والثلاثين لدمج القوات الجوية، والدفاع الجوي تحت مسمى واحد وقيادة واحدة، حيث أصبحت اكثر تنظيما واحدث تسليحا وتضم بين صفوفها خيرة شباب الوطن من الجنسين استطاعوا إثبات قدراتهم وكفاءاتهم من خلال الدراسة العلمية والدورات التدريبية المحلية والخارجية التي جعلت منهم قادة وضباطا يتحملون مسؤولياتهم الوطنية على اكمل وجه وبكل ثقة وكفاءة عاليتين.
ونوه اللواء الركن طيار محمد القمزي بفضل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله، ودعمه لقواتنا المسلحة وتوجيهات سموه وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، التي تشكل نبراسا وخريطة طريق لكل منتسبي قواتنا الباسلة في شتى أفرعها وقطاعاتها، منوها في هذا السياق بالمتابعة الدؤوبة والحثيثة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي يسهر على تطوير قدرات قواتنا المسلحة علوماً وعدة وعتاداً وكوادر وطنية مؤهلة لتحمل مسؤولياتها وأداء واجبها الوطني في الذود عن حياض الوطن وحماية مكتسباته الحضارية والدفاع عن أمنه واستقراره وسيادته.
بعد ذلك كرم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الضباط المتقاعدين الذين خدموا في صفوف القوات الجوية والدفاع الجوي وساهموا بعطائهم واخلاصهم لوطنهم في تطوير قواتنا الجوية والدفاع الجوي منذ إنشائها، كما كرم سموه ثلة من الضباط والمدنيين من منتسبي القوات الجوية والدفاع الجوي، وهنأهم على مثابرتهم وجهودهم التي تصب في خدمة الوطن والولاء لقيادته الرشيدة.
وفى ختام الاحتفال سجل سمو ولي عهد دبي كلمة في سجل شرف قاعدة المنهاد الجوية اعرب فيها عن اعتزازه بمشاركة القوات الجوية والدفاع الجوي احتفالها بذكرى دمجها الثامنة والثلاثين وبارك لكافة منتسبيها هذه المناسبة ودعاهم إلى بذل المزيد من الجهد والتحصيل العلمي والتدريب كي يظلوا في كامل الجاهزية لتلبية نداء الواجب والوطن في ظل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله.
والتقطت لسموه الصور التذكارية مع المكرمين وضباط القاعدة الجوية، وودع بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الكفاءات الإماراتية أثبتت جدارتها وحضورها